شاهد: العثور على جثة امرأة أثناء البحث عن صحفية سويدية مفقودة

ذكرت الشرطة الدنماركية، الإثنين، أنها عثرت على جثة امرأة في المياه الواقعة قبالة سواحل العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، أثناء قيامها بالبحث عن صحفية سويدية مختفية منذ أسبوع.

وشوهدت الصحفية كيم وول، آخر مرة مع مالك دنماركي لغواصة يدعى بيتر مادسن (46 عامًا) قال إنها توفيت بعد “حادث” على متن الغواصة.

وقال ينز مولر ينسن، المسؤول بشرطة كوبنهاغن، الذي يقود التحقيق للصحفيين إن جثة المرأة التي عُثر عليها، بدون رأس أو ذراعين أو ساقين.

وأوضح أن الجثة، التي رصدها رجل يتجول بدراجته في موقع الحادث، الإثنين، ستخضع لتشريح وفحوصات أخرى.

وأشار إلى الجثة كانت في الماء “لبعض الوقت” إلا أنه أضاف أن من السابق لأوانه القول ما إذا كانت ترجع للصحيفة السويدية كيم وول.

وشوهدت وول (30 عاما) مساء يوم 10 أغسطس/آب على الغواصة الدنماركية، التي تم بناؤها بواسطة هواة ويمتلكها بيتر مادسن، بينما كانت تغادر ميناء كوبنهاغن.

ويشتبه في أن مادسن، مالك ومصمم الغواصة التي يبلغ طولها 18 مترًا، ارتكب جريمة القتل غير العمد.

وقالت شرطة كوبنهاغن في وقت سابق، الإثنين إن مادسن أبلغها وأبلغ المحكمة أن حادثا وقع على متن الغواصة أدى إلى وفاة كيم وول وأنه دفنها في البحر.

وأضافت الشرطة أن مادسن ادعى في البداية أنه أوصل وول في العاشر من أغسطس/آب إلى جزيرة في ميناء كوبنهاغن، لكنه غير أقواله  في وقت لاحق.

المصدر : أسوشيتد برس + وكالة الأنباء الألمانية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة