شاهد: فيضانات عارمة تغمر مقاطعات بالصين

اجتاحت الفيضانات الناجمة عن إعصاري “ونيسات” و”هايتانغ” المتتاليين، الإثنين، عدة مقاطعات بولاية فوجيان شرقي الصين.

وضرب “نيسات” وهو الإعصار التاسع لهذا الموسم، مدينة فوتشينغ الساحلية على مستوى المقاطعة في حوالى الساعة 6:00 بالتوقيت المحلى الأحد، ثم اجتاح إعصار هيتانغ، العاشر، المدينة في الساعة 02:50 الإثنين.

وجاء إعصار هايتانغ بأمطار غزيرة ورياح قوية لتسبب تشبعًا بالمياه وتغمر عدة مقاطعات.

واعتبارا من الساعة 6:00 صباح الثلاثاء، تجاوز هطل الأمطار 100 مليمتر على مدار 24 ساعة في جميع أنحاء 56 محافظة.

ووصل هطل الامطار فى بلدة زياغونغ بمقاطعة ليانجيانغ بمدينة فوتشو الى أكثر من 500 مليمتر، ما تسبب في غرق بعض المناطق.

وفى بلدة فنغتشنغ فى مقاطعة ليانجيانغ اجتاحت مياه الفيضانات بعض المجتمعات السكنية في المناطق المنخفضة، ما أثر على مساحة حوالى 5 آلاف متر مربع، وتم نقل أكثر من 300 أسرة إلى أماكن آمنة.

وقال تشانغ يو، رئيس بلدة فنغتشنغ “قمنا اليوم بتقسيم المسؤولين من البلدات والقرى وفريق الطوارئ إلى عدة مجموعات للحراسة والدوريات على مدار الساعة في جميع التقاطعات لمنع الناس من العودة إلى ديارهم وضمان سلامة حياة وممتلكات السكان المتضررين من الفيضانات”.

وفى مدينة لونغيان، تم إغلاق جسر طوله 10 أمتار على الطريق الوطني 235 في بلدة فوشى.

وبما أن مياه الأمطار لا يمكن تصريفها في وقت قريب، وأنها قد تسبب كارثة ثانوية، خصصت السلطات المحلية عمال إنقاذ لحفر مجرى تحت الأرض لتصريف المياه.

وبعد أكثر من ساعة من العمل الشاق في المطر، قام عمال الانقاذ بالحفر وتجريف الأوحال والقضاء على مخاطر السلامة المحتملة.

وقال تونغ يان لين رئيس محطة الطرق في بلدة فوشى “إذا لم نفرغ الخندق فان المياه ستتدفق عبر الطريق وتغمر المبنى السكنى على جانب الطريق وتسبب في انزلاق المركبات”.

وكان حرس السواحل على طول ساحل فوجيان قد فحصوا الأخطار المحتملة التي قد تأتي مع الأعاصير يوم الأحد.

واستقل ضباط حرس السواحل السفن والقوارب لضمان سلامة السفن عن طريق ربط الكابلات ونقل البضائع وفحص السلامة الكهربائية.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة