منع جاستن بيبر من الغناء في الصين لـ” سوء سلوكه”

أعلن مكتب الثقافة لبلدية بكين في بيان نشره مؤخرا عبر موقعه على الإنترنت أن نجم البوب الكندي جاستن بيبر تم منعه من الغناء في الصين بسبب “سلوكه السيء”.

وردا على سؤال من مستخدم عبر الموقع حول سبب عدم تضمن جولة بيبر المقبلة في آسيا محطة للأداء في الصين، قال المكتب إن “جاستن بيبر موهوب، ولكنه أيضا مغن أجنبي شاب مثير للجدل”.

وأضاف “ومن المعلوم أنه بصفته شخصية عامة، كانت لديه سلسلة من السلوك السيئ في حياته الاجتماعية في الخارج، وفي أنشطة الأداء الفني المحلي تسبب في عدم الرضا العام … ليس من المناسب إدخال السلوك السيئ إلى عروض الأداء الفني (في الصين)”.

وقال المكتب إنه يريد ” تنقية ” العروض في الصين. ومع ذلك، فإنه قال: “نأمل أن  يتمكن جاستن بيبر ، خلال عملية صبغ كلماته وأفعاله بالنضوج ، من أن يصبح حقا مغنيا مفضلا للجمهور”.

وكان بيبر قام بجولة فنية في الصين في عام 2013، وقدم عروضا في بكين  وداليان وشنغهاي. وبعد أقل من عام، أغضب المعجبين والمسؤولين الصينيين  عندما نشر صورا لنفسه يزور فيها ضريحا مثيرا للجدل في اليابان، تقول  بكين وسول إنه لتكريم مجرمي الحرب.

وتحظر الصين العديد من الفنانين الغربيين من تقديم عروض على أراضيها،  معظمهم استنادا إلى تصريحات سياسية لهم ترفضها بكين ويؤيدون فيها  استقلال التبت أو يدعمون الدلاي لاما، أو ينتقدون سجل الصين في مجال  حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة