منتج ياباني يحول الزجاج لشاشات عرض كبيرة

شركة يابانية تطور منتجًا يحول الزجاج إلى شاشة مرئية

طورت شركة بتروكيماويات يابانية منتجا تكنولوجيا جديدا يحول الزجاجات العادية إلى شاشات يمكن مشاهدة ما يتم إسقاطه على سطحها دون أن تخترقها.

المنتج التكنولوجي الجديد طورته شركة البحث والاستكشاف اليابانية (جيه.أكس.تي.جي. قروب) للبتروكيماويات، وأطلق عليه اسم “كاليدو سكرين” Kaleido Screen)  ) حيث يتم إلصاقه في أي نوع من الزجاج ومشاهدة ما يتم إسقاطه من المشاهد عليه عبر جهاز إسقاط ضوئي.

وقال “سوزوشي نيشيمورا” المسؤول عن تطوير “مشروع كاليدو سكرين” في حديث للأناضول، إنه عندما يتم إسقاط أي مشهد على الزجاج فإنه يخترقه ولا يظهر عليه، إلا أنه عند يتم إلصاق المنتج الجديد عليه فإن يمكن مشاهدة ما يتم إسقاطه على سطح الزجاج.

وأضاف أنهم استخدموا في تطوير المنتج الجديد المواد التي يتم تصنيع زجاجات مياه بلاستيكية منها وأن التكنولوجيا المذكورة تعكس المشاهد نحو الداخل وليس للخارج بفضل الجزيئات النانوية (متناهية الصغر) التي تحتويها.

وأشار إلى أنهم حددوا قطاعي الترفيه والإعلانات كهدف رئيسي لمنتجهم.

ولفت إلى أن المنتج الجديد سيحول زجاجات ضخمة إلى شاشات إلا أنهم لا يهدفون لأن يكون المنتج بديلا عن التلفزيونات.

وأوضح أنه من الصعب إقامة عروض للألعاب النارية في العاصمة اليابانية طوكيو وفي العديد من المدن الأوربية؛ لذا فإنه سيكون من الممكن بفضل المنتج الجديد تحويل زجاجات كبيرة إلى شاشات يمكن مشاهدة الاحتفالات بتلك الألعاب من خلالها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة