شاهد: لحوم التماسيح تلقى رواجا في تايلاند

تطور تايلاند من منتجاتها الغذائية والدوائية المعتمدة على لحوم التماسيح لجذب المزيد من السياح فضلا عن المكاسب التجارية.

ويوجد نحو 1.2 مليون تمساح في أكثر من ألف مزرعة، وفقا لما ذكرته الارقام الصادرة عن مصلحة المصايد التايلاندية، وبعض المزارع تكون مجهزة بمسالخ ومدابغ لإنتاج منتجات فاخرة.

في السنوات القليلة الماضية، اكتشف التايلانديون والسياح طعما جديدا في وجبات التماسيح، فضلا عن الفوائد الصحية المزعومة من تناول لحوم التماسيح، والمنتجات المعتمدة على التمساح.

ويدعي العلماء التايلانديون أن دم التمساح يساعد على زيادة مستويات السكر في الدم، ما يدعم الاعتقاد القديم بأن هذا الأمر مفيد للأشخاص المصابين بفقر الدم، وهناك مكملات مثل تلك التي تسوقها من قبل بعض الشركات مثل وانيثاي.

وتعد مزرعة تماسيح “سري أيوثايا” واحدة من أكبر المزارع في تايلاند وتعمل منذ 35 عاما، وتباع لحوم التماسيح بما يصل الى 300 باهت (8.84 دولار) للكيلوغرام الواحد.

وتابع العصارة الصفراء والدم المستخرجين من الزواحف، والتي أدخلت في تصنيع أدوية حبوب منع الحمل بلا أضرار صحية، بنحو 40 ألف باهت (1178 دولار) و500 باهت (14.73 دولار) للكيلوغرام، على التوالي.

ويقول ويشين روانجنيت، صاحب المزرعة، إنه لا يوجد في هذه الأيام ما يكفي من اللحوم لتلبية الطلب.

ولفت إلى أن منتجات الجلود التمساح انخفضت أكثر من 60% في عام 2016 إلى 13 مليون باهت (383 ألف دولار) مقارنة بـ34 مليون باهت (مليون دولار) في عام 2015، بحسب أرقام الوزارة، مشيرا إلى أن قتل الزواحف من أجل الحصول على اللحوم فقط ليس خيارًا.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة