شاهد: "نحل لاجئ" يحط رحاله بمبنى الأمم المتحدة في نيويورك

كانت الساحة الخلفية الواقعة شمال مقر الأمم المتحدة الثلاثاء "خلية نحل" لنشاط يختلف تماما عمّا يجري في قاعاتها الداخلية الملتهبة بنقاشات حادة حول الموضوعات والتوترات الدولية.

ففي هذه الساحة المخضرّة، حطّ زائر غير عادي رحاله، حيث حلّت ثلاثة مستعمرات من نحل العسل الإيطالي ضيفة كريمة على المنظمة الأممية وذلك بناء على رغبة وجهود الأمم المتحدة للتخضير والحفاظ على البيئة.

وزار رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة "بيتر تومسون" النحل، ووضع إطارا وفحص خلية من خلايا النحل الزائر.

وأعرب المسؤول الأممي عن سعادته بالزائر المميّز، موضحا أن هذا العام هو عام التنمية المستدامة وأن الجزء الأكبر من أهداف التنمية المستدامة هو التنوع البيولوجي والعيش الصحي واحترام الطبيعة والتوازن في الطبيعة.

وقال، إن النحل يعاني في جميع أنحاء العالم، بسبب مبيدات الآفات وتغير المناخ، وأوضح أن ثلث الطعام الذي نأكله يأتي من النحل وغيرها من الحشرات التي تقوم بتلقيح هذا الغذاء، ولذلك فهي ضرورية لطريقة حياتنا كنوع على هذا الكوكب.

ونبّه المسؤول أن الأمم المتحدة أدركت ذلك وتفاعلت معه من خلال السماح بوجود هذا "النحل اللاجئ " وتمكينه من "أخذ منزل" في الحديقة الشمالية للمنظمة الدولية.

أمّا مؤسس "نحل بلا حدود " أندرو كوتي فقد شرح لماذا يطلق عليهم النحل اللاجئ، وقال إنه عندما تترك الملكة الخلية فإنها تأخذ الثلث إلى النصف من النحل معها، ولكن تهبط في مكان ما، قد لا تجد بالضرورة مأوى لها، وفي كثير من الأحيان يحتاج سرب النحل الضّال إلى أن يجتمع مرة أخرى ،أو يتم إنقاذها من قبل جامعي النحل والذين يقومون بتدبير خلية مناسبة ، وهو ما وجده هذا النحل الإيطالي الذي أسعده الحظ وحلّ في رحاب الأمم المتحدة .

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة