شاهد: فنان صيني يحول أسلحة القتل إلى قطع فنية ملونة

ببراعة، يقوم الفنان الصيني “لي هونغ بو” بتحويل أنواع من أشكال الأسلحة إلى قطع فنية في معرض فن الورق الملون بالعاصمة الصينية بيجين.

ويعرض معرض “أوسانز أوف فلاورز” صور مزركشة من زخارف الأكورديون الورقية، والتي عندما تطوى تتحول إلى أسلحة مثل المسدسات والبنادق الهجومية.

يقول لي، إنه استخدم مئات من أنواع الأسلحة في تركيب هذه الأشكال، الأمرالذى يعكس أفكاره حول الأسلحة واستخداماتها في التدمير والكراهية والحرب.

وأوضح أنه وعن طريق تحويل بندقية إلى زخرفة، فإنه يريد أن يظهر أن الناس يجب أن تتحول من العداء إلى الصداقة.

وقد أقام الفنان أول معرض له من هذا النوع في سيدني عام 2012. ويعد المعرض الحالي أول معرض لأعمال الفنان لي على نطاق واسع في الصين.

ويثمن أحد زوار المعرض، معروضات الفنان ويقول إنه يحول “الورق المحض” إلى هياكل ثلاثية الأبعاد ويستخدم الأسلحة للتعبير عن الألوان والجمال، مشيرا إلى أن هذا في حد ذاته هو نوع من حقيقة التأثير بين البصر والمادة.

ويضيف أنه شخصيا لا يشعر بدخان بندقية من العمل الفني، ويعرب عن اعتقاده بأن الفنان أراد التوفيق بين مفهوم الحرب والسلام وتغيير أداة حرب إلى حالة من الجمال، واستطرد “لكن في الواقع المعنى الحقيقي يحتاج إلى أن يجدها الناس أنفسهم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز