شاهد: مطعم في اليابان يقدم وجباته في أجواء تفاعلية رائعة

ابتكر مطعم ياباني طريقة فريدة في خدمة الزبائن تجعلهم يعيشون أجواء حالمة أثناء تناول الطعام،حيث تنعكس رسومات بديعة لفراشات وزهور على المائدة، فيما تنبعث الموسيقى في الأجواء.

وقد تعاون مطعم ( ساغايا ) في منطقة غينزا للتسوق في طوكيو مع شركة تعمل في مجال الرسم الفنون لتزويد الرواد بجرعات من الفعاليات الفنية التفاعلية بإحاطة الجدران وموائد تناول الطعام برسومات فنية مزركشة لفراشات وأزهار وأشكال فنية بديعة تحيط بالزبائن وبحواسهم وهم يتناولون طعامهم.

وفيما يطلق عليه ” التواصل وإطلاق العنان للخيال ” يستخدم المطعم أحدث التقنيات في أجهزة الاستشعار ورسم الخرائط والإسقاط والصوت، لإعطاء ثمانية وجبات كحد أقصى يوميا، تجربة مميزة في فضاء الفن الرقمي متعدد الحواس ، ويقترن مع تقديم 12 صنفا من أنواع الطعام.

ومع “عربدة ” مشاهدة الفراشات ترفرف حول وجباتهم، وغيرها من التجارب الفنية يعيش رواد المطعم تجربة تبدو فريدة ، ويقول بعضهم إنه يبدو له وكأنه في رحلة إلى بعد آخر، وتتكشف المشاهد وتغيير كلما يتم جلب صنف من صنوف الطعام إلى الطاولة.
وبفضل الذكاء الاصطناعي، لا يوجد تجربتان لتناول الطعام هي نفسها، واعتمادا على الحركة بالمطعم وعدد العملاء وعدد الأطباق تتفاعل المناطق المحيطة المتوقعة بالعديد من الطرق المختلفة والمميزة.
ويخطط مطعم (ساغايا ) لتغيير هذا ” التثبيت الفني”  كل شهر وبحسب المواسم ليتماشى مع المستجدات والمتغيرات في كل موسم.

يذكر، أن الزبون يعيش كل هذه “الأجواء المفعمة” والطعام المميز مع المشروبات بفاتورة تبلغ فقط 30 ألف ين ياباني ما يعادل ” 300 دولار أمريكي” للشخص الواحد.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز