حركة مسيحية تهاجم سجنا في الكونغو وتطلق سراح زعيمها

هاجم أنصار زعيم حركة مسيحية مسجون في الكونغو السجن المحتجز فيه بالعاصمة كينشاسا وأطلقوا سراحه مع نحو 50 سجينا آخرين في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء.

وقال لامبرت ميندي المتحدث باسم الحكومة إن “ني مواندا نسيمي” الذي يدعي النبوة ويتزعم حركة بوندو ديا كونغو اعتُقل في مارس/آذار بعد سلسلة من الاشتباكات الدامية بين أنصاره والشرطة.

وقال شهود إنهم سمعوا دوي إطلاق نار من منطقة قريبة من سجن ماكالا في نحو الساعة الرابعة صباحا (0330 بتوقيت غرينتش) وشاهدوا سجناء يرتدون قمصانا زرقاء وياقات صفراء في الشوارع.

وقال شاهد من رويترز إن جنودا أوقفوا أيضا شبانا لاستجوابهم قرب منزل نسيمي في منطقة نجاليما بكينشاسا واعتقلوا بعضهم.

وأبلغ اليكس ثامبوي وزير العدل الكونغولي محطة إذاعة محلية أنه باستثناء نسيمي لم يستطع أهم النزلاء في السجن من الفرار.

ولنسيمي أتباع كثر في جنوب غرب الكونغو وهو يهدف إلى إحياء مملكة الكونغو التي ازدهرت لقرون عند مصب نهر الكونغو.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز