أمريكي يطلب إعدامه بإطلاق النار ومحكمة ترفض!

ليدفورد قضى أكثر من 25 عاما في السجن وينتظر تنفيذ حكم الإعدام بحقه
ليدفورد قضى أكثر من 25 عاما في السجن وينتظر تنفيذ حكم الإعدام بحقه

رفضت محكمة استئناف بولاية جورجيا الأمريكية طلبا من محكوم بالإعدام التمس فيه إعدامه بإطلاق النار عليه بدلا من الحقن السام.

ورفضت المحكمة الطلب المقدم من جي دبليو ليدفورد (45 عاما) بتغيير طريقة إعدامه من الحقن السام إلى إطلاق النار عليه، وهو ما برره محاموه بأن إطلاق النار سيكون أقل إيلاما بالنسبة له.

وقضى ليدفورد أكثر من 25 عاما على قائمة المحكومين بالإعدام بعد إدانته عام 1992 بسرقة وقتل طبيب كان يعيش بجواره.

وكان من المقرر إعدام ليدفورد الثلاثاء في الساعة 7 مساء (2300 ت.غ).

وقال محامو ليدفورد إنه كان يرغب في الإعدام بإطلاق الرصاص لأنه يتناول دواء بسبب آلام الأعصاب التي يعاني منها، والتي ستجعل الحقن السام بالنسبة له مؤلما.

وتستخدم ولاية جورجيا نوعا واحدا من السموم في الحقن السام، وهو بينتوباربيتال، ولا تعتمد أسلوب إطلاق النار في الإعدام. وقد استخدم هذا العقار بالفعل في العشرات من حالات الإعدام من دون وقوع حوادث كبرى.

وكان آخر شخص أٌعدم بإطلاق الرصاص في الولايات المتحدة هو روني غاردنر، الذي أُعدم عام 2010، وفقا لبيانات مركز معلومات عقوبة الإعدام.

وإذا مضت الأمور كما كان مقررا لها فسيكون ليدفورد هو الشخص الحادي عشر الذي يتم إعدامه في الولايات المتحدة هذا العام، والسبعين في ولاية جورجيا منذ أعادت المحكمة الأمريكية العليا تطبيق حكم الإعدام عام 1976.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة