شاهد: فرنسي يحول جسده إلى لوحة دعائية ضد لوبان

قام ناشط فرنسي باستخدام جسده كلوحة دعائية مغطاة بوشوم مؤقتة تحمل إهانات عنصرية للاحتجاج على مرشحة اليمين المتطرف ماريان لوبان.

ودعا المجلس التمثيلي لجمعيات السود الصحفيين الفرنسيين إلى القدوم لساحة الجمهورية بالعاصمة باريس (الاثنين) لتغطية الواقعة.

وقال منظمو الحدث ورئيس المجلس لويس جورج تين إن هذا الاحتجاج يأتي في وقت مصيري ويهدف إلى نشر الوعي ضد العنصرية في فرنسا بعد تأهل مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وتأهلت لوبان لمواجهة مرشح الوسط إيمانويل ماكرون في الجولة النهائية المقرر إجراؤها في السابع من مايو/أيار.

وقالت بينيديكت (45 عاما) المولودة في بلجيكا إنها تفضل طرق الاحتجاج السلمية عن "تحطيم الأشياء" فيما قالت بريجيت جريون (60 عاما) إنها تأمل في أن يقوم الناخبون الفرنسيون بالتصويت لصالح المرشح "الأقل عنصرية" في الجولة القادمة.

واندلعت اشتباكات تورط فيها متظاهرون من تيار أقصى اليسار في ساحتي الباستيل والجمهورية يوم الأحد بعد إعلان نتيجة الانتخابات بتأهل لوبان بعد حصولها على 21.53 في المئة من الأصوات.

وأصيب ستة من رجال الشرطة وثلاثة متظاهرين بإصابات طفيفة فيما شوه محتجون التمثال الموجود في ساحة الجمهورية بشعارات مناهضة للوبان لكن بلدية باريس قامت بإزالتها سريعا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة