شاهد: زهور على وشك الانقراض في بريطانيا

يقول علماء إنهم اكتشفوا زهورا برية نادرة كانت على وشك الانقراض في بريطانيا، تشمل الهندباء المرجانية التي لم تشاهد في بريطانيا منذ عام 1973.

فقد حثّ علماء في معهد (الحدائق النباتية الملكية ) في بريطانيا بالتفكير قبل جمع بعض الأعشاب البرية التي يعتقد أنها نباتات عادية ، حيث إن بعضها يعتبر من النوع المعرض للانقراض.

قام العلماء بتجميع بذور هذه الأعشاب في مكان سري في جزء بعيد من أسكتلندا، وهي جزء من ثمانين ألف مجموعة من البذور موجودة الآن في بنك البذور في المملكة المتحدة.

يتم تنسيق العمليات في هذا الصدد من قبل ستيفاني مايلز والتي تحذر من عدم التعامل مع جميع الهندباء كأعشاب حديقة مشتركة وتقول “من المهم حقا أن تبقى لأنها قد تكون مختلفة وراثيا ، وقد تكون هناك جينات في نوع معين مهم جدا لغرض محدد لا يعرفه أحد حتى الآن، فإذا سمحنا لهذه الأنواع بالانقراض فلن يتم الاستفادة من تلك الخصائص “.

وتضيف مايلز ، أنه يتم تخزين تلك البذور بعناية ويتم أخذ بعض البذور كل عشر سنوات من كل مجموعة واختبارها للتحقق من أنها لا تزال قابلة للحياة وفقا لمايلز.

ويتم تخزين بذور من جميع أنحاء العالم في المركز ويعمل الباحثون في المركز مع علماء النبات من جميع أنحاء العالم، ولكن العلماء في بريطانيا يخشون من اهتمام العملاء بالنباتات الاستوائية الغريبة، وتجاهل محنة النباتات المحلية التي تختفي وتتعرض للانقراض.

يقول تيد تشابمان الذي يدير (مركز بذور كيو ) ” في كثير من الأحيان نجد أن الاهتمام بالتنوع الطبيعي والبيولوجي الذي هو على عتبة بابنا أقل كثيرا من الاهتمام بما هو بعيد عنّا وأحيانا أتساءل عما إذا كنا نعرف المزيد بما يجري في الغابات المطيرة مما يحدث في الفناء الخلفي الخاص بنا” ويضيف نحن نفقد هذه الأنواع ، إنها في خطر لدينا “.
يوضح تشابمان ، أن حوالي ثلث النباتات المحلية في المملكة المتحدة لديها تسمية الحفاظ على الطبيعة من نوع ما، وتتراوح هذه الأنواع من المهددة بالانقراض وحتى التي تعرضت للانقراض .

ووفق تشابمان فإن الأنواع تتغير بحيث تبدأ من شائعة جدا ومن ثم تصبح عرضة للخطر ثم تصبح مهددة بالانقراض ثم مهددة بشكل خطير والتحرك تدريجيا إلى مرحلة الانقراض الكامل.
 

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة