شاهد: الطفل العنكبوت في غزة يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

حطم الطفل الفلسطيني محمد الشيخ الملقب بـ “العنكبوت الخارق” الرقم القياسي للف الجسم حول نفسه مع تثبيت الصدر على الأرض.

واستطاع الشيخ تحقيق 38 لفة في الدقيقة، ودخل بذلك موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وبهذا الرقم، تغلب محمد الشيخ (13 عاما) على الرقم الذي حققته منذ أسبوع بريطانية، بقيامها بـ29 لفة فقط، بحسب مدربه محمد لبد.

وقال محمد لبد الذي يتولى تدريب “العنكبوت الخارق” منذ ثلاثة أعوام: “الرقم الذي حققه محمد يعتبر إنجازا عظيما له ولفلسطين، الفارق بينه وبين الرقم السابق لم يكن بسيطا”.

في العام 2015، شارك الطفل العنكبوت في برنامج المواهب “أرابز غوت تالنت” الذي تبثه قناة “إم بي سي”، وحصل على 14 مليون صوت، لكن أسرته رفضت إبرام عقد حصري مع شركة متخصصة يلزمه أن يقيم عشر سنوات في الخارج ليحظى بمدربين محترفين وناد يؤهله تقديم عروض في مهرجانات ومنافسات عربية وعالمية.

وتقدم فريق الطفل محمد الشيخ بالتسجيل لمشاركته في غينيس العام الماضي، إلا أن لجنة غينيس أبلغتهم أنها لن تتمكن من الوصول إلى قطاع غزة “بسبب الظروف الأمنية”، بحسب لبد الذي أشار إلى أنهم اتفقوا على إجراء التحكيم في الأردن.

وأضاف “المسؤولون في غينيس كانوا متعاطفين معنا جدا وقاموا بإعفاء محمد من رسوم الحصول على الشهادة والتي تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار لأنه من فلسطين”.

وتابع “تقدمنا أنا ومحمد ووالدته ومرشده بأربعة طلبات لإسرائيل للحصول على تصاريح للسفر عبر إيريز، لكن تم رفضي أنا ووالدته، ما اضطرني للسفر عبر معبر رفح الحدودي مع مصر.

وعن مستقبل “العنكبوت الخارق” يقول لبد “في الفترة المقبلة سنسعى لتسجيل ثلاثة أرقام قياسية جديدة لحركات أخرى، لكن الرجوع إلى غزة حاليا بالنسبة لمحمد كالرجوع إلى المقبرة ودفن موهبته”.

ويضيف “سنستغل فترة خروجنا من غزة للمشاركة في عدة دعوات تلقيناها من عدة دول، وللتدريب وتحقيق إنجازات رغم أن محمد سيكون منقطعا عن دراسته، إلا أن الحصار أجبره على ذلك”.

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ عشر سنوات، ولكنها تفتح معبر بيت حانون (إيريز) أمام الحالات الإنسانية، وتغلق مصر معبر رفح الحدودي بشكل شبه دائم منذ ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة