شاهد: “إسلاموفوبيا”.. عرض أمريكي يدافع عن الإسلام

في ظل أجواء الترقب والحذر التي تحيط بمسلمي الولايات المتحدة، دافع عرض مسرحي في مسابقة أمريكية عن الإسلام.

“في يوم 17 يونيو 2015، دخل ديلين روف على مجموعة يدرسون الإنجيل، جلس وصلى معهم قبل أن يخرج سلاحه ويقتل الأغلبية ويترك فردا واحدا ليعيش، بعد هذه الحادثة.. تم القبض عليه بشكل سلمي، لم نتشكك من الرب الذي يعبده، لقد كان يرتدي علما عنصريا ومعاديا للأفارقة، لم نتشكك من الناس الذين ينتمي إليهم”. هكذا بدأ كل من “رودي فرانشيسكو” و”ناتاشا هوبر” و”آمين را” حديثهم أثناء العرض القصير الذي قدموه ضمن مسابقة “poetry slam” لعام 2016. وهي مسابقة تقام بشكل سنوي تتضمن قيام المشاركين بإلقاء عمل خاص بهم على المسرح لتقيمها لجنة تحكيم، وقد اختار الثلاثي الأمريكي قضية “الإسلاموفوبيا” موضوعا لعملهم.

وعلى هذا المنوال يسير الثلاثي في سردهم لعدد من الحوادث التي قام بها رجال بيض مسيحيون قتلوا خلالها مئات الأشخاص، دون أن يتهم أحد الدين المسيحي أو الحركات التي ينتمي إليها هؤلاء الجناة أو عائلاتهم بأنهم متطرفون، ولم يطلب منهم أحد الرحيل من الولايات المتحدة أو تغيير الزي الذي يرتدونه، ولم يتم تصنيف الرجال البيض كمتشددين بناء على أخطاء أقلية منهم. وفي الختام طالب الثلاثي بعدم إدانة جميع المسلمين بسبب أفعال بعضهم، داعين إلى تعقب الحكومة الأمريكية التي اعتبروا أنها أعطت القوة لتنظيم الدولة، وإلى عدم التشكك في المسلمين في المطارات، كما دعوا إلى عدم الاستماع إلى المتطرفين الذين يزرعون الخوف ويدعون إلى حرق المساجد، مختتمين عرضهم بكلمة “السلام عليكم”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة