شاهد: حكاية صانع الطرابيش الوحيد الباقي في مصر

ظل الطربوش غطاء الرأس التقليدي للرجال لقرون واستمر حتى انتهاء حقبة الملكية في مصر.

لكن انحسار موضة الطرابيش كانت سببا في هجرة الكثير من العاملين في هذه المهنة، لكن أحدهم لا يزال متمسكا بإرث آبائه رافضا التخلي عنها.

ناصر الطرابيشي الذي ظل محتفظا بعمل آبائه لا يزال يصنع الطرابيش في ورشته الصغيرة بالقاهرة، فعلى ماكينة الحياكة المتهالكة، يصنع ناصر أحدث طرابيشه في ورشته الضيقة.

ويعد الطرابيشي، البالغ من العمر 65 عاما، آخر صانع طرابيش في مصر بأسرها، على الرغم من وجود العديد من المتاجر التي تبيع الطرابيش والعمائم والقبعات.

وتراجعت صناعة الطرابيش خلال الستين عامًا الماضية في أعقاب سقوط الحكم الملكي، حيث كان الطربوش زيًا رسميًا للرجال في تلك الحقبة.

ويتم صنع الإطار الرئيسي للطربوش من سعف النخيل، ثم يجري بعد ذلك تبطين الطربوش بنسيج أزرق، وفي النهاية يجري نقع القماش الأحمر في الماء البارد ثم يأخذ بعد ذلك موقد تبخير حيث يحصل على شكله النهائي.

ويعمل الطرابيشي بشكل يومي في متجره من الصباح وحتى الغروب، ويفتخر بأنه صانع الطرابيش الوحيد الباقي في مصر.

ويكمن سر استمرار نجاح الطرابيشي هو وجوده بجوار الجامع الأزهر وجامعة الأزهر، حيث يجبر غالبية الطلبة على ارتداء العمائم.

وتأخذ العمامة نفس شكل الطربوش لكن أسلوبها مختلف بعض الشيء، إذ تصنع هي الأخرى من قماش الكليم الأحمر ومحاطة بالقماش الأبيض وشرابة في الأعلى.

وكصانع ماهر يصمم الطرابيشي العمائم حسب وجه العميل.

وتباع غالبية العمائم لطلبة الأزهر، ويتراوح سعرها بين 250 (14 دولار) إلى 600 جنيه مصري (33 دولار) حسب الكماليات المستخدمة في تصميمها.

خالد جمال، أحد طلبة الأزهر، جاء ليحصل على عمامة، ووصف عمل الطربوش بأنه “دقيق للغاية”.

وعادة ما يرتدي العمائم المشايخ ومدرسو الأزهر وشيخ الأزهر، ويعتقد الطرابيشي أن الزي الإسلامي يضفي مزيدًا من الوقار للشيخ أمام المصلين في المساجد.

ونشرت الكثير من الصحف والمجلات مقالات عن الطرابيشي وصناعة الطرابيش.

وتباع الطرابيش في الأغلب للتسلية والترفيه، ويباع البعض منها للسياح فيما يشتريها آخرون لاستخدامها في الأفلام أو المسلسلات.

الآلات والأدوات التي يستخدمها الطرابيشي قديمة للغاية لذا لا يستطيع استبدالها، وقد صنعت خلال الحقبة الملكية من النحاس الخالص.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة