شاهد: منحوتات من “الفجل” في مهرجان بالمكسيك

تشهد منطقة أواكساكا في المكسيك -والمعروفة بتقاليدها الفريدة وثقافتها- في يوم 23 ديسمبر من كل عام، مهرجان “الفجل” وتقدم عرضا خياليا لمنحوتات من الخضار بلونيه الأحمر والأبيض.

ويتزامن مهرجان النحت على الفجل، مع الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد، ويجتذب هذا الحدث السنوي الغريب أعدادا مهولة من الزائرين والسائحين، وهذا التقليد يعود إلى أكثر من 120 سنة تقريباً عندما دخل الفجل إلى المكسيك عن طريق البحارة الإسبان.

وكانت مدينة أواكساكا تشتهر بنحت الخشب وأصبحت، بوجود الفجل، تشتهر بنحته أيضاً، وبعد أن أدخل البحارة الإسبان الفجل إلى أواكساكا لجأ المزارعون إلى لفت الانتباه في سوق الميلاد من خلال نحت الفجل وتفننوا في إبداع منحوتات مبهرة، إذ كان يُقام سوق الميلاد كل عام في ساحة المدينة.

ومن أمام عرضه الخاص من منحوتات فجل متقنة الصنع، قال بيدرو باريتا منديز، بائع خضروات في أواكسكا “لقد زينت هذه الخضروات مع خضروات أخرى مثل القرنبيط، مع كل ما يباعونه، وزينت المنحوتات لجعلها أكثر جاذبية للجمهور، وسوف يبيعون منتجاتهم بشكل أسرع”.

ويعرض 143 من الحرفيين أعمالهم في المهرجان، ومن بين التصاميم الإبداعية العديدة التي تمثل تضامنًا مع ضحايا الزلازل التي ضربت وسط المكسيك منذ شهور.

وتملي قواعد المهرجان أن الحرفيين قد يستخدمون فقط الخشب أو الألياف الطبيعية لعقد التماثيل وربطها معا.

وتقدر الحكومة المحلية أن مهرجان “ليلة الفجل” قد تجلب أكثر من 100 ألف متفرج إلى وسط مدينة أواكساكا لمشاهدة عرض منحوتات الفجل.

المصدر : رويترز