شاهد: باندا رشيقة تجذب الزوار بحركات “الجمباز”

مع استعدادات طوكيو لاستضافة دورة الالعاب الأولمبية منذ عامين، يبدو أن الباندا العملاقة بوبو مشغولة بالتدريب على أمل مشاركتها لأول مرة مع فريق الجمباز الصيني.

بهذا الوصف الأقرب إلى المزحة، تبدأ بوبو الرشيقة حركاتها التي تشبه الجمباز بكل خفة حتى أصبحت مقصد العديد من الزوار في حديقة حيوان شنيانغ شمال شرقي الصين، حيث تعيش مع ثلاثة حيوانات باندا أخرى متكافئة ولكن أقل لياقة.

وتظهر لقطات الفيديو الأخيرة الصادرة عن حديقة الحيوان، بوبو وهي تتقن الشقلبة والحركات البهلوانية، ويمكنها الشقلبة كما الكرة على الأرض، نحو 6 مرات على التوالي.

وفي مقطع آخر، تظهر بوبو وهي تمارس رياضتها بتوازن وخفة شديدين، وكأنما تريد إظهار مواهبها عمدًا للزوار والتي تنجح بالفعل في أدائها بشكل متقن وجذاب.

ويبدو أن بوبو استشعرت أهمية الجمباز بعدما قامت بتجربته، وفي مقطع ثالث ظهرت وهي تعلق رأسها على فرع شجرة وتدور حولها وتصعد وتهبط، وبالتالي ليس من المستغرب أنها تعتبر الأكثر نشاطا من جميع حيوانات الباندا في حديقة الحيوان.

ولسوء الحظ، قوتها أحيانا تطغى على الفروع الضعيفة من الأشجار فتسقط أرضًا، فهي مولعة جدا بالتسلق، وظهرت في لقطات وهي تقع ولكن كما القط الذي يسقط دائمًا على قدميه دون أن يصاب بأذى.

وأوضحت وانغ يي، مربية الباندا في حديقة الحيوان، أن بوبو حيوان قوي قادر جدا على أداء حركات رياضية.

وتابعت “الباندا العملاقة في الواقع رشيقة جدا،وهي قادرة على التسلق إلى أعلى الأشجار الكبيرة في ثوان معدودة، كما أنها مرنة جدا، وأكثر مرونة من بعض سادة اليوغا، ويمكن أن تتجمع في شكل كرات وتلف على الأرض من بين حيوانات الباندا الأربعة هنا، بوبو هي الأكثر مرونة ومرونة، بالإضافة إلى ذلك، بوبو هي أيضا قوية بما فيه الكفاية لسهولة الإفلات والخروج من بين فروع الأشجار”.

وبوبو هي واحدة من أربعة حيوانات باندا عملاقة انتقلت إلى حديقة الحيوان في سبتمبر، وحددت حديقة الحيوان مساحة معيشة مخصصة لهم، والتي تغطي مساحة 11 ألف متر مربع ومجهزة بتكييف الهواء ونظام التدفئة المركزية للحفاظ على درجة حرارة ثابتة.

المصدر : رويترز