شاهد: متحف بوسني يفوز بجائزة أفضل متحف أوربي

في غضون عام من افتتاحه، فاز متحف في البوسنة عن حياة الأطفال خلال الحروب بجائزة أفضل متحف أوربي.

ولدت فكرة المتحف من خلال تجربة مؤسسه جاسمينكو خليلوفيتش، الذي سجل تجربة أكثر من ألف شخص عن ذكرياتهم كأطفال خلال حرب البوسنة ونشره عام 2013.

ويضم المتحف مجموعة من تذكارات بوسنيين قضوا طفولتهم وسط أهوال الحرب في التسعينيات.

وقال خليلوفيتش: "الحديث عن الحرب من وجهة نظر طفل هو أقوى رسالة ضد الحروب". وأضاف أن التخلي عن المقتنيات الشخصية يساعد أيضا الأطفال في التعامل مع صدمة الحرب.

وجمع المتحف أكثر من 4000 قطعة وتسجيلات مصورة لمقابلات تزيد مدتها عن 150 ساعة، يروي خلالها من كانوا أطفال الأهوال التي واجهوها خلال حرب البوسنة بين 1992 و1995.

وواجه خليلوفيتش (27 عاما) في البداية صعوبات جمة مثل عرقلة مشروعه لأسباب سياسية، كما كانت هناك مشكلة في العثور على مكان مناسب للمتحف ولجأ في النهاية إلى الجمع ما بين التمويل الجمعي والحصول على مساعدات دولية والعمل التطوعي لإخراج حلمه إلى النور.

وبعد نجاحه بدأ المتحف في جمع مقتنيات شخصية من أطفال يعيشون تحت وطأة صراعات أخري في سوريا وأوكرانيا على سبيل المثال.

ومن بين هذه المقتنيات زجاجة عطر قدمتها طفلة سورية من حمص. وتخص الزجاجة والدها الذي قُتل وهو في طريقه إلى العمل. وكانت الطفلة تحتفظ بها لتستعيد ذكرياتها بعد أن لجأت إلى لبنان.

وقال خليلوفيتش إن مقتنيات من صراعات أخرى قد تعرض العام المقبل.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة