شاهد: أكواب صالحة للأكل للحد من التلوث بالبلاستيك

أونغ تيك تجان، تاجر بقالة إندونيسي، يبيع لزبائنه أيس كريم في أكواب فريدة من نوعها، حيث يستطيع الزبائن تناولها بدلا من التخلص منها!

والأكواب الجديدة مصنوعة من أعشاب البحر، ويشبه طعمها طعم الجيلي، ولها 4 نكهات، من بينها النعناع والشاي الأخضر.

وهذه الأكواب من ابتكار شركة إفوير، التي تصنع الأكواب وغيرها من عبوات الطعام، والتي تقوم بتصنيع الأكواب من أعشاب بحرية يجري زراعته، بحيث تكون خالية من الكيماويات.

وتسعى الشركة من خلال هذه الأكواب، التي أٌطلق عليها اسم “إيلو جيلو”، إلى إيجاد بديل للعبوات البلاستيكية بهدف المساهمة في خفض تلوث البيئة.

وقال أونغ إن الزبائن ربما تأخذ وقتا حتى تتكيف مع الأكواب الجديدة، كونها أعلى سعرا من الأكواب البلاستيكية.

وقال ديفيد كريستيان، أحد مؤسسي شركة إفوير إن فكرة تصنيع العبوات الصالحة للأكل جاءته بسبب رغبته في مكافحة الانتشار الواسع في التلوث بالبلاستيك خلال السنوات الأخيرة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا التي يقيم بها، والتي يبلغ عدد سكانها 10 مليون شخص.

وقال كريستيان: “لقد شاهدت كم النفايات البلاستيكية التي تتخلف هنا، والتي تلوث كل شيء، وتستغرق مئات السنوات أو آلاف السنوات كي تتحلل”.

وتعد الأنهار في إندونيسيا من أكثر الأنهار تلوثا في العالم، وقد انضمت إندونيسيا إلى مبادرة أطلقتها الأمم المتحدة لتنظيف الشواطئ بعدما تم تصنيفها باعتبارها ثاني أكبر ملوث للبحار في العالم بعد الصين.

وتعهدت الحكومة الإندونيسية بخفض النفايات البحرية بنسبة 70% بحلول عام 2025.

وقال كريستيان إن إندونيسيا تنتج 10 ملايين طن من الأعشاب البحرية سنويا، وتستهدف زيادة الإنتاج إلى 19 مليون طن بحلول عام 2020.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز