شاهد: شاب مبتور الساقين يلعب كرة القدم مع الأصحاء

لم تمنع الإعاقة التي شابا سودانيا من ممارسة هواياته المفضلة، كرة القدم، التي يلعبها مع أصحاء.

وقال الشاب السوداني ياسر الباشا (32 سنة) إنه تعرض لحادث قطار وهو في العاشرة من عمره، بعد أن كان يلهو هو وأصدقاؤه أسفل قطار متوقف، لكن القطار تحرك فجأة ما أدى إلى بتر ساقيه.

ورغم أن الحادث وضع حدا في ذلك الوقت لآمال الطفل ياسر في ممارسة كرة القدم كما كان يتمنى، لكن هذا المواطن السوداني الشغوف باللعبة لم يرد أن يعيش على كرسي متحرك يشاهد الكرة المستديرة بدلا من مداعبتها بقدميه، أو بما تبقى منهما.

على العكس من ذلك أصبح ياسر يلعب كرة القدم ورياضات أخرى مثل كرة السلة وركوب الخيل بتمكن كبير، متحديا بذلك إعاقة تُقعد أغلب الناس.

ويلعب ياسر كرة القدم كل سبت مع أصدقائه، ويقول إنه يطمح إلى أن يمثل السودان في الخارج في المحافل الدولية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وإلى أن يحدث هذا يبقى ياسر يعيش الحلم، ويمارس لعبته المفضلة، ويسجل الأهداف ويحتفل على طريقة كبار اللاعبين في الملاعب العالمية.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة