شاهد: ثعبان بحر “آلي” للكشف عن مصادر تلوث المياه

طور علماء سويسريون “روبوت” على شكل سمكة الثعبان أو ثعبان البحر، يسبح ويغوص في المياه الملوثة ليحدد مصادر تلوثها.

وتم تزويد الثعبان الآلي بأجهزة استشعار كيميائية وفيزيائية وبيولوجية، لتحديد مدى سُمِّية المياه العامة، فهي تكشف تسرب المياه الكيميائية وتعثر على المعادن السامة في الماء.

وكل جهاز أو وِحدة لديها محرك كهربائي صغير، إذا توقفت وِحدة واحدة عن العمل، يمكن استبدالها بسرعة في الموقع.

والروبوت يسبح ويتحرك خلال المياه دون إثارة الطين الراكد أو إزعاج الحياة البحرية.

ويأمل الباحثون أن يتمكنوا في يوم من الأيام من اكتشاف المعادن الثقيلة مثل الزئبق والملوثات الدقيقة.

ويخضع روبوت الثعبان الذي أطلق عليه الباحثون اسم ” إنفيروبوت”، حاليا للاختبار في بحيرة جنيف.

وقال أحد الباحثين والمشرف على الاختبار، أليساندرو كريسبي “إن الروبوت صغير جدا ويسبح بطريقة نموذجية كواحد من المخلوقات البحرية وبالتالي فهو لا يعكر صفو الحياة المائية، وفي نفس الوقت يمدنا بالعينات اللازمة والتي يتم معالجتها في الموقع أو المختبر دون جلب أجهزة كبيرة أو مرافق معقدة لأخذ العينات والعودة بها إلى المختبر مرة أخرى”.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة