شاهد: ولادة “ومبت” نادرة في حديقة حيوان بشيكاغو

في فبراير/شباط الماضي، شهدت حديقة حيوان بروكفيلد في شيكاغو الأمريكية، ولادة إحدى حيوانات الومبت المشعرة المهددة بالانقراض، لكن المولودة الجديدة قضت أكثر من 6 أشهر في جراب والدتها.

ورأى حراس الحديقة الـ”جُوي” النادرة بعد 6 أشهر ونصف الشهر من ولادتها، إذ قضت كل تلك المدة داخل حقيبة والدتها، وهي تزن الآن 10 رطل (4,5 كيلوغراما) وهذا الحجم كبير جدًا لا يسمح لها بالصعود مرة أخرى إلى حقيبة أمها.

ويسمى صغير الومبت باسم جُوي وهو الذي يزحف بعد الولادة في مواصلة نموه، ويقضي 5 أشهر على الأقل في حقيبة الأم ثم يقفز منها ويبقى على مقربة منها لتحميه من الخطر وفي سن 7 أشهر يمكنه بدء حياة منعزلة.

وهناك 9 فقط من الومبات المشعرة الجنوبية في خمس مؤسسات في أمريكا الشمالية، بما في ذلك حديقة حيوان بروكفيلد.

والومبت ينتمي إلى مجموعة من الحيوانات الجرابية، جسمه ممتلئ وشكله يشبه إلى حد كبير الدب، يمتلك أسناناً كقواطع القوارض، ويستوطن الغابات ذات التربة الرملية والأشجار الكثيفة، وينتشر في جنوب وشمال أستراليا.

وتنقسم كل أنواع الومبت إلى مجموعتين، ومبت عارية الأنف، وومبت ذات الشعر الكثيف على الأنف يطلق عليها ومبت “ذو الأنف الشعري”، ويعد الومبت أقل الحيوانات الثديية احتياجاً للماء، فلا يشرب إلا كمية قليلة منه.

يطلق على الومبت بلدوزر الأعشاب فهو يتغذى على كافة أنواع النباتات والأعشاب الخضراء، ويعتبر من الآفات في أجزاء معينة من أستراليا لأنه يتلف المحاصيل والأسوار الواقية ما يضطر المزارعين إلى قتلها وبالإضافة إلى فقدان الموائل والجفاف وتلك الممارسات الزراعية، أصبحت حيوانات الومبات مهددة بالانقراض.

ولا تضع أنثى الومبت إلا صغيراً واحدا في العام، ويبلغ متوسط عمر حيوانات الومبات في البرية خمس سنوات، في حين أنها يمكن أن تعيش ما يصل الى 30 عاما في الأسر.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة