شاهد: طفلة تخترع جهازا يكشف عن الرصاص في الماء

حصدت الطفلة الأمريكية غيتانجالي راو، البالغة من العمر 11 عاما، المركز الأول في مسابقة للعلماء الصغار بالولايات المتحدة، بعد اختراعها جهاز “تيثيس” الذي يكشف عن الرصاص في الماء.

وتعتقد غيتانجالي، من ولاية كولورادو، أن أكثر من 5 آلاف من أنظمة وشبكات المياه في الولايات المتحدة ملوثة بالرصاص.

وتأثرت المخترعة الصغيرة كثيرا بالكارثة المائية في مدينة فلينت بولاية ميشيغان عامي والتي يواجه فيها مسؤولون تهما منها القتل في قضية تلوث المياه بين عامي 2014 و2015، إذ لقي ما لا يقل عن 12 شخصا حتفهم، فضلا عن تعرض السكان لمستويات عالية من الرصاص.

لذا فكرت التلميذة الصغيرة التي تدرس بالصف السابع في مدرسة هيماندز هايلاندز رانش، في اختراع تحليل سريع ومنخفض التكلفة للكشف عن تلوث الماء بالرصاص، واستغرقت 5 أشهر حتى أتمت ابتكارها بنجاح وخرج إلى النور.

يشار إلى أن الكشف عن تلوث المياه بالرصاص حاليا يتطلب إجراء تحاليل مكلفة.

وأطلقت الطفلة اسم “تيثيس” على الاختراع الجديد وهو اسم إلهة المياه العذبة عند أساطير اليونان، ويعتبر الجهاز أداة رئيسية للكشف عن وجود الرصاص في المياه.

ويستعمل الجهاز المحمول أنابيب من الكربون متناهية في الصغر، كما يسمح لمجس مرتبط بتطبيق هاتفي بالكشف عن نسبة الرصاص خلال 10 أو 15 ثانية.

وقالت المخترعة الصغيرة إنها فشلت عدة مرات خلال اختبار تجربتها حتى كانت على وشك الإحباط رغم علمها بأنها مجرد تجربة تعليمية، لكنها أعادت المحاولة بمساعدة معلمتها ونجحت، لكنها تأمل في تطوير جهازها الجديد خلال الفترة القادمة.

وحصلت غيتانجالي على مبلغ 25 ألف دولار مكافاة الجائزة الأولى كأفضل العلماء الصغار في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة