“ناطحة سحاب” تركية عمرها ألفا عام

في وسط تركيا وفي ولاية نوشهير بالتحديد تقبع قلعة “أوج حصار”، ويبلغ ارتفاعها 179 مترا.

ويصف السكان المحليون القلعة بأنها ناطحة سحاب طبيعية، وكانوا يستخدمونها للسكن حتى ستينات القرن الماضي.

القلعة تستقبل آلاف السياح الأجانب سنويا وتكونت وتشكلت بفعل حمم قذفتها براكين قبل ملايين السنين.

استخدمت القلعة لأول مرة كمركز للرصد قبل ألفي عام في الفترة الرومانية، كما أن القلعة استخدمت في الفترتين السلجوقية(1037 – 1194)، والعثمانية(1299- 1923)، كموقع عسكري بسبب ارتفاعها.

وقال على قره أصلان، رئيس بلدية “أوج حصار” لوكالة الأناضول: “إن القلعة تعتبر أحد أهم المواقع الأثرية في مدينة كبادوكيا التاريخية”، موضحا أنه يمكن للسياح والزائرين مشاهدة موقع كبادوكيا من فوق قمة القلعة.

وأضاف قره أصلان أنه نظرا لارتفاع القلعة الشاهق، توحي لك بأنك فوق ناطحة سحاب.

وأوضح أن عدد السياح الذين زاروا القلعة منذ مطلع العام الحالي، بلغ 170 ألف شخصا.

المصدر : الأناضول

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة