شاهد: مهنة اللحام الشاقة تجتذب نساء في أستراليا

في ورشة محلية بشمال غرب تسمانيا في أستراليا تعرف باسم “سقيفة الرجال” اجتمعت مجموعة من النسوة لتعلم مهنة هيمن عليها الرجال طويلا ألا وهي مهنة اللحام -وهي مهنة الذكور عادة.

ومرة واحدة في الأسبوع يستضيف هذا “الصرح الرجالي” في أولفرستون مجموعة من السيدات، بقيادة المهنية بويلرماكر و”اللحامة” برو بيترسون.

تقول بيترسون وهي تعلم المتدربات، خطوة بخطوة كيفية استخدام الأدوات، وتعلم تقنيات اللحام والحفاظ على السلامة، “إنه أمر جميل جدا أن نحصل على قليل من التشويق”.

وتضيف بيترسون وهي توزع تعليماتها على المتدربات حول كيفية وضع قناع الحماية على الوجه، بأن تعلم المهارات العملية هو تمكين الأشخاص الذين لم تتاح لهم الفرصة لمعرفة أعمال المعادن.

وتبدي المتدربات حماسة كبيرة في تعلم هذه المهنة الشاقة، غم أن بعضهن متقدمات في السن، وتقول إحداهن والتي لم تحصل على فرصة لتعلم اللحام وهي شابة ، “عندما كنت في المدرسة، كان عليك أن تتعلم أعمال الإبرة أو الطبخ  وأعتقد أن هذا تحدي كبير لتعلم شيء جديد في سن الشيخوخة.

وتفيد متدربة أخرى، بأن هناك العديد من الحواجز التي تحول دون تعلم النساء مهارات جديدة، وتضيف بأن الكثير من المفاهيم الخاطئة تقف حجر عثرة في طريق تعلم المرأة لمهن كانت حكرا على الرجل، وتتابع بأن من يعتقدون سيرون كم هو “سهل ومريح” تعلم مهنة اللحام.

و”سقيفة الرجال” أنشئت أساسا لتوفير مكان للرجال للالتقاء معا للعمل وتبادل المهارات بعد التقاعد، والآن انضمت المرأة المحلية إلى المنظمة وهي ترفع تحديا في وجه أصحاب الدار في مهنة تعتبر من صميم تخصصهم.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر