الصين تهدد بالثأر إذا تراجع ترمب عن سياسة “الصين الواحدة”

الصين تهدد بالثأر إذا تراجع ترمب عن سياسة “الصين الواحدة”

حذرت الصين، اليوم الاثنين، من أن تراجع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب عن سياسة “الصين الواحدة”، سيدفعها إلى الثأر.

ودعت صحيفة “غلوبال تايمز” إحدى النوافذ الإعلامية للحزب الشيوعي الحاكم في الصين، رؤساء الولايات المتحدة إلى احترام النظام القائم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ من أجل استقرار العلاقات بين البلدين.

وأشارت إلى أن السياسة المذكورة غير قابلة للمساومات، مضيفة “إذا رفض ترمب هذا المبدأ الأساسي بعد تسلمه السلطة، سيطالب الشعب الصيني حكومته بالثأر لذلك”.

وجاءت تحذيرات الصحيفة بعد ساعات من خروج رئيسة تايوان، تساي إينغ وين، بجولة إلى أمريكا اللاتينية تشمل هندوراس ونيكاراغوا وغواتيمالا والسلفادور.

ومن المنتظر أن تعرج تساي على مدينتي سان فرانسيسكو  وهيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، قبل الجولة المذكورة.

وحذرت وزارة الخارجية الصينية، في وقت سابق، من سماح الولايات المتحدة لرئيسة تايوان بالتوقف على أراضيها والسماح لها بإرسال “إشارات خاطئة لأنصار الاستقلال في بلادها”.

كما رفض مسؤولون صينيون قيام ترمب باتصال هاتفي مباشر مع رئيسة تايوان، الشهر الماضي، معتبرين ذلك مخالفا للأعراف الدبلوماسية بين البلدين.

وتتمتع تايوان بحكم ذاتي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، عام 1945، إلا أنها تسعى للحصول على استقلال كامل عن الصين.  

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة