شاهد: صحفية عراقية تروي تفاصيل اختطافها

أُطلق سراح الصحفية العراقية أفراح القيسي سالمة – المعروفة بانتقادها للحكومة عبر مقالات ساخرة تنشرها عبر وسائل إعلام محلية – بعد أسبوع من اختطافها على أيدي مسلحين مجهولين في بغداد. 

وقال زياد العجيلي مدير مرصد الحريات الصحفية في العراق اليوم الأربعاء (4 يناير كانون الثاني) إن المختطفين أعادوا السيارة والهاتف وجهاز الكمبيوتر المحمول والحُلي الذهبية التي استولوا عليها عندما اقتحموا منزلها مشيرا إلى أن أفراح القيسي عادت الليلة الماضية عند منتصف الليل تقريبا.

واستقبل صحفيون وصحفيات وكُتاب عراقيون أفراح بحرارة وترحاب في مبنى عقدت فيه مؤتمرا صحفيا.

وروت أفراح بعضا مما جرى معها بعد الاختطاف ولم تتطرق إلى ذكر الجهة التي كانت وراء الاختطاف لكنها شكرت قوات الأمن.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه اتصل هاتفيا بها للاطمئنان عليها بعد إطلاق سراحها.

وأبرزت عملية الاختطاف المخاطر التي يواجهها الصحفيون في العراق حيث قُتل 71 صحفيا على مدى العقد الماضي دون محاسبة أي شخص على حسب ما ذكرت لجنة حماية الصحفيين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة