الخارجية الأمريكية: نقل سفارتنا للقدس فكرة “غير بنّاءة”

3 جمهوريين تقدموا بمسودة تشريع لمجلس الشيوخ لنقل السفارة للقدس (الجزيرة)

وصفت الخارجية الأمريكية، قرار نقل سفارة واشنطن من تل ابيب إلى القدس، بأنها فكرة “غير بنّاءة” وضد عملية السلام، ويمكن أن تعرض حياة العديد من الأمريكيين العاملين خارج البلاد للأذى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، الأربعاء، إن نقل السفارة إلى القدس فكرة غير جيدة، وأضاف في الموجز الصحفي الذي عقده من واشنطن “أنها فكرة غير بناءة وضد عملية السلام بشكل عام.

وشدد على أن اتخاذ واشنطن لهذه الخطوة “سيعرض، في الحقيقة، بعض قواتها، والعاملين في السفارة للأذى، بشكل هم في غنى عنه”.

وجاءت تصريحات كيربي عقب تقديم 3 من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، لمسودة تشريع يتم بموجبها نقل السفارة الأمريكية.

المسودة المقدمة يرعاها اثنان من منافسي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب في الانتخابات التي جرت العام الماضي، وهما السيناتور عن ولاية فلوريدا، ماركو روبيو، وزميله عن ولاية تكساس تيد كروز بالإضافة إلى دين هيلر عن ولاية نيفادا.

وعام 2002، أصدر الكونغرس الأمريكي تشريعاً يسمح بنقل السفارة ألأمريكية من تل أبيب إلى القدس، إلا أن الرئيس السابق للبلاد أوقف تنفيذ القرار لكونه يتداخل مع صلاحياته التنفيذية، ولأنه قد يؤثر على مصالح البلاد في الشرق الأوسط، وهو قرار يتماشى مع سياسات الإدارات الأمريكية المختلفة من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة