شاهد: فتاة مصرية تنشر الثقافة على دراجة في شوارع القاهرة

تجوب هدير منصور شوارع القاهرة على دراجة تجر عربة طويلة مليئة بالكتب لنشر الثقافة وتشجيع المزيد من الناس على القراءة.

وبهذه المكتبة المتنقلة التي يُطلق عليها “بوكس بايك” تتجول هدير منصور عبر أحياء العاصمة المصرية متوقفة بين الحين والآخر لتسمح للزبائن بتفقد العربة وشراء الكتب.

كما توفر هدير منصور التي تتشارك في ملكية “بوكس بايك” أو دراجة الكتب مع محمد بدر وفي خدمة التوصيل للعملاء الذين يطلبون الكتب مسبقا.

ويهدف الاثنان إلى جعل الكتب أقرب إلى القراء وتشجيع المزيد من الناس وخاصة الأطفال على القراءة.

وفي الدراجة ذات العجلات الثلاث قسم خاص للأطفال يبيع الكتب باللغتين العربية والإنجليزية.

وقالت هدير إنهما اختارا تصميم العجلة بهدف سهولة الحركة بها وتيسير بحث الزبائن عن الكتب.

وقال أحد زبائنها ويدعى مرسي محمد إن وجود مكتبة متنقلة هو شيء تحتاجه القاهرة من أجل التشجيع على مزيد من القراءة.

وتأمل هدير منصور، التي كانت تعمل كأمينة مكتبة قبل أن تبدأ المشروع، في امتلاك أكثر من مكتبة متنقلة في المستقبل حتى يشاركها المزيد من الناس حب القراءة.

وأوضحت منصور أن عربة الكتب المتنقلة تجتذب اهتمام المارة الذين يعربون عن دهشتهم بشكل خاص لرؤية امرأة تقود دراجة ذات ثلاث عجلات مليئة بالكتب.

وقال زبون آخر يدعى محمد المصري إنه من المهم للمصريين تمويل مشروعات مثل المكتبة المتنقلة لمساعدة المزيد من الناس على القراءة.

ويقوم الثنائي هدير منصور ومحمد بدر بتمويل المشروع ذاتيا، لكنهما يأملان في تلقي الدعم من ناشري الكتب في المستقبل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة