رئيس غامبيا المنتخب يؤدي اليمين في سفارة بلاده بالسنغال

بارو (يسار) يؤدي اليمين الدستورية في سفارة بلاده بالسنغال

أدى رئيس غامبيا المنتخب أداما بارو اليمين الدستورية في سفارة بلاده في السنغال المجاورة اليوم الخميس.

وفاز بارو على الرئيس يحيى جامع في انتخابات الرئاسة التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول، لكن جامع رفض التنحي على الرغم من الضغوط الإقليمية للإطاحة به إذا أصر على التشبث بالسلطة.

في غضون ذلك قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيصوت في وقت لاحق من اليوم الخميس على مشروع قرار قدمته السنغال لدعم جهود المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” لضمان تسليم رئيس غامبيا يحيى جامع السلطة لخليفته.

ونشرت السنغال مئات الجنود على حدودها المشتركة مع غامبيا، كما تمركزت طائرات حربية ومروحية تابعة لنيجيريا بعدما قالت إيكواس إنها ستتدخل للإطاحة بجامع إذا لم يسلم السلطة لمنافسه الفائز بارو.

ومن المقرر أن يؤكد مشروع القرار على دعم مجلس الأمن الكامل “لمجموعة إيكواس بشأن تعهدها بضمان احترام إرادة شعب غامبيا التي تجلت في نتائج انتخابات الأول من ديسمبر”.

وقال الدبلوماسيون إن المجلس المؤلف من 15 دولة سيتبنى مشروع القرار على الأرجح بتأييد واسع.

ويطالب نص مشروع القرار جامع بتسليم السلطة “ويحث دول المنطقة والمنظمة الإقليمية المعنية على التعاون مع الرئيس بارو في جهوده لتحقيق انتقال السلطة.”

كما يدعو “قوات الدفاع والأمن في غامبيا للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس للحفاظ على مناخ من الهدوء في غامبيا، ويشدد على واجبها والتزامها بالخضوع لأوامر السلطات المنتخبة ديمقراطيا.”

وقالت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والاتحاد الأفريقي إنهما سيعترفان ببارو رئيسا لغامبيا اعتبارا من اليوم الخميس.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة