الجيش السنغالي يدخل غامبيا لدعم رئيسها الجديد

بارو (يسار) أدى اليمين الدستورية في سفارة بلاده بالسنغال

قال متحدث باسم الجيش السنغالي إن قوات من بلاده دخلت غامبيا اليوم الخميس في إطار جهود إقليمية ودولية لدعم الرئيس الجديد أداما بارو في مواجهة مع الرئيس الذي انتهت ولايته يحيى جامع والذي رفض التنحي عن السلطة.

ونقلت وكالة رويترز عن الكولونيل عبدو ندايي قوله في تصريح مقتضب: “لقد دخلنا غامبيا”.

ويأتي هذا عقب أداء بارو اليمين الدستورية في سفارة بلاده في السنغال المجاورة اليوم الخميس.

وفاز بارو على الرئيس يحيى جامع في انتخابات الرئاسة التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول، لكن جامع رفض التنحي على الرغم من الضغوط الإقليمية للإطاحة به إذا أصر على التشبث بالسلطة.

بدوره قال الجيش النيجيري إنه سينشر قوات في غامبيا في إطار قوة تحالف لغرب أفريقيا بهدف دعم نتيجة انتخابات الرئاسة التي أجريت في ديسمبر كانون الأول.

وقالت القوات المسلحة النيجيرية في بيان: “سينشر الجيش النيجيري قوات في إطار قوة احتياطية لحماية شعب غامبيا وحفظ الأمن والسلام الإقليمي”.

وفي الأمم المتحدة أيد مجلس الأمن اليوم الخميس جهود دول غرب أفريقيا لضمان تولي بارو السلطة من يحيي جامع لكنه شدد على وجوب السعي إلى ذلك بالطرق السياسية أولا.

ووافق المجلس المكون من 15 عضوا بالإجماع على مشروع قرار صاغته السنغال يعبر عن “الدعم الكامل للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) في التزامها بضمان احترام إرادة الشعب الغامبي كما عبرت عنها نتائج انتخابات الأول من ديسمبر وذلك بالطرق السلمية أولا”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة