شاهد: جندي إسرائيلي يعترف باختراق حماس لهاتفه

اعترف الجيش الإسرائيلي بتمكن حركة حماس من اختراق عشرات الهواتف المحمولة لجنود وضباط إسرائيليين في هيئات الأركان وهيئة الأركان العامة.

وقالت المخابرات العسكرية الإسرائيلية إن الاختراق مكـّن حماس من معرفة معلومات عن تحركات الجيش الإسرائيلي وطبيعة مناوراته، وإنّ ذلك جرى باستدراج الجنود والضباط الإسرائيليين الى صفحات تحمل صور فتيات فاتنات على فيسبوك.

وقال أحد الجنود الذين تعرضوا للاختراق: “فجأة اكتشفت أنها ليست فتاة، أنها حركة حماس؛ فالتطبيق مكنهم من السيطرة على هاتفي، ومعرفة مكاني ورؤيتي، ومن هم قادتي وطبيعة الجبهة”.

وقال ضابط كبير في وحدة أمن المعلومات إن التطبيق المزروع أتاح لحماس التنصت على مكالمات هاتفية للجنود والضباط الإسرائيليين، حتى أثناء إغلاق هواتفهم، فضلا عن تحديد مواقع وجودهم من خلال كاميرات هواتفهم.

وكشفت شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي عن تمكن حركة حماس من اختراق عشرات الهواتف المحمولة لجنود وضباط إسرائيليين، وزرعِ تطبيق مكـّنها من التحكم التام فيها.

وأضافت أن التطبيق مكـّن الحركة من الوصول لمعلومات عن تحركات الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، والتعرف على طبيعة المناورات التي يجريها الجيش الإسرائيلي وخططه للحرب القادمة، باستدراجهم لحديث مع فتيات فاتنات على صفحات فيسبوك.

من جانبه قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن حماس “قامت بانتحال شخصيات وهمية وسرقة هوية شخصيات حقيقية؛ بما يمثل خرقًا فادحًا للقوانين والانظمة المتبعة في شبكات التواصل الاجتماعي. لقد اكتشفنا وجه حماس وأحبطنا هذه المحاولة”.

وأضاف في بيان على صفحته على فيسبوك: “في هذه الأيام يعمل جيش الدفاع وجهاز الأمن العام من أجل إحباط هذه العمليات من خلال استخدام مختلف الأدوات المتوفرة لدينا”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة