علماء مناخ: قلقون بسبب ذوبان 3 ملايين كم من الجليد القطبي

قلق من علماء المناخ بسبب ذوبان 3 ملايين كم من الجليد القطبي

أعرب فريق من العلماء الأمريكيين برئاسة “أكسل شواينجر” مدير مركز العلوم القطبية في جامعة واشنطن الأمريكية عن قلقه لذوبان طبقات الجليد الساحلي، الذى شهد تراجعا بواقع 3 ملايين كيلومتر خلال شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين.

وتساءل العلماء عما إذا كان هذا التدهور الملموس يرجع إلى ظاهرة طارئة أم بداية لظاهرة انخفاض طبقات الجليد الذى يجب أن نتوقع حدوثه بسبب ارتفاع درجات حرارة المناخ.

وأوضح الفريق العلمي أن ذوبان الجليد الساحلي في القطب الشمالي كان متوقعا طبقا للدراسات التي أجريت في عام 2016، بسبب تضاعف معدلات انبعاث غاز الصوبات، مشيرين إلى أن أول صيف سيمر بدون جليد ساحلي سيأتي في نهاية القرن الحادي والعشرين.. أما ما تم رصده حاليا من تراجع مستويات الجليد الساحلي سيواصل ارتفاعه بحلول منتصف القرن الحالي، حيث تشهد المساحات البيضاء، منذ 30 عاما، تراجعا بشكل سريع، سواء ناحية المساحة أو الحجم.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة