شاهد| سوريا: أهل الحولة يستخدمون الحمير لارتفاع أسعار الوقود

في شوارع يغطيها الجليد ببلدة الحولة السورية يستخدم الناس الحمير بدلا من السيارات نظرا للارتفاع الكبير في أسعار الوقود.

وعادت الحمير لما كانت عليه في الماضي كوسيلة نقل شعبية في المنطقة وذلك بعد سنوات من الحصار والقصف.

ويبلغ سعر برميل الوقود حاليا مليون ليرة (نحو 850 دولار) وهذا معناه أن السيارات التي تعمل بالوقود لم تعد في متناول كثير من السوريين الذين يعانون من الصراع المحتدم في بلدهم منذ سنوات.

ويتسبب نقص الطعام والمستلزمات الطبية والاحتياجات الضرورية في جعل أهل الحولة يستخدمون الحمير في ظروف جوية صعبة للحصول على ما يلزمهم.

لكن حتى امتلاك حمار متواضع أضحى تحديا لكثيرين مع ارتفاع أسعار الحمير التي زاد الطلب عليها.

وعلى الرغم من أن سحب الحمار أمر مرهق في ظل ظروف جوية صعبة وطرق وعرة فإن الكثير من السكان المحليين في حاجة للحيوان من أجل كسب قوتهم.

وتسبب الصراع المستعر في سوريا في ندرة الأغذية الطازجة وارتفاع أسعارها بشكل كبير.

وقالت الأمم المتحدة في أكتوبر تشرين الأول إن تقارير وردت عن أمهات يربطن بطونهن بحبال أو يشربن كميات كبيرة من المياه كي يقللن ألم الإحساس بالجوع إيثارا منهن لأطفالهن على أنفسهن بالطعام القليل المتوفر لديهن.

وكانت آخر مرة تم فيها توزيع مساعدات في منطقة الحولة في مارس آذار العام الماضي عندما وصلت قوافل إغاثة لنحو 70 ألف نسمة من السكان.

ونفد مخزون تلك المساعدات الأمر الذي دفع الناس لإحياء تقليد قديم للانتقال بالحمير من أجل الحصول على ما يلزمهم للبقاء على قيد الحياة.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة