الداخلية التركية: البحث عن مهاجم الملهى الليلي لايزال مستمرا

أجهزة الأمن التركية تواصل البحث عن المهاجم

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن البحث عن مهاجم الملهى الليلي مازال مستمرا، بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 39 شخصا من المحتفلين بالعام الجديد في إسطنبول.

وقال صويلو إن هناك نحو 15 أو 16 أجنبيا بين الضحايا الذين قتلوا عندما هاجم مسلح ملهى ليليا في إسطنبول في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد لكن لم يتم التعرف حتى الآن سوى على هوية 21 جثة.

وأضاف صويلو في تصريحات للصحفيين أن خمسة مواطنين أتراك بين القتلى وأن 69 شخصا أصيبوا في الهجوم.

وقال واصب شاهين والي إسطنبول للصحفيين في موقع الهجوم إن المهاجم أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل ملهى رينا الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل، بينما أشارت بعض التقارير إلى وجود عدد من المهاجمين.

وقال شاهين “إرهابي بسلاح بعيد المدى… نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون فحسب بالعام الجديد”.

وملهى رينا أحد الملاهي الليلية المعروفة في إسطنبول ويرتاده السياح والسكان المحليون.

وشهدت تركيا هجمات وتفجيرات متكررة ألقي فيها باللوم على “تنظيم الدولة” وكذلك على المسلحين الأكراد في الأشهر الأخيرة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة