مصر تتفاوض مع السعودية على وديعة من 2 إلى 3 مليارات دولار

قال وزير المالية المصري إن بلاده تجري مفاوضات مع المملكة العربية السعودية للحصول على دعم مالي في صورة وديعة تتراوح قيمتها بين مليارين وثلاثة مليارات دولار.

وقال عمرو الجارحي في تصريحات نشرتها صحيفة “البورصة” اليوم الخميس إن المفاوضات مع المملكة دخلت “مرحلة متقدمة”.

وقال الوزير إن المبلغ الذي يجري التفاوض عليه جزء من التدبير التمويلي لمبلغ ستة مليارات دولار “يتطلبه توقيع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي”.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مبدئي مع الصندوق في أغسطس/آب بشأن برنامج اقتراض بقيمة 12 مليار دولار مدته ثلاث سنوات من أجل مساعدة البلاد في سد فجوتها التمويلية والمحافظة على استقرار السوق.

لكن هذا الاتفاق يتطلب من القاهرة أن تدبر تمويلا ثنائيا بستة مليارات دولار أخرى.

وقال الوزير إن المفاوضات مع السعودية من المقرر أن تنتهي خلال الأسابيع القليلة المقبلة مضيفا أن “الحكومة تتحرك بشكل جيد للانتهاء من الحصول على التمويلات المتبقية خلال الفترة المقبلة”.

ولم يتضح ما إذا كان الجارحي يتحدث عن الملياري دولار التي اتفقت بلاده عليها مع السعودية في أبريل/نيسان أم عن تمويل جديد.

وقال الجارحي إنه من المقرر الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي  قبل نهاية العام الحالي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة