شاهد: الأسير الفلسطيني محمد البلبول يفقد بصره

قرر الأسيران الشقيقان محمد ومحمود البلبول الاستمرار في الإضراب المفتوح عن الطعام المستمر منذ 65 يوماً، رغم قرار محكمة الاحتلال العليا تعليق أمر الاعتقال الإداري بحقهما، ما يتيح تجديد الإداري لهما بعد انتهاء فترة العلاج..

وفقد الأسير محمد البلبول بصره نتيجة تدهور حالته الصحية.

وقرأ الأسير محمد البلبول خلال زيارةٍ لنواب بالقائمة المشتركة، الآية القرآنية “قال سنشد عضدك بأخيك، ونجعل لكما سلطاناً فلا يصلون إليكما”، مؤكدًا أنه يشد أزره بأخيه، وبعث له رسالة مع النواب: “إحنا مظلومين، وإن شاء الله نكون قريباً بين الأهل”.

ووجّه الأسير البلبول نداءً لرئيس السلطة محمود عباس مطالباً بأن يكون وشقيقه محمود قبل عيد الأضحى مع والدته، مؤكداً ثقته بالشعب الفلسطيني الذي ناصره ولم يقصر معه.

وفي محادثته عبر الهاتف مع والدته قال محمد: “أنا كل لحظة بفكر إني رح أستشهد”، مؤكداً لوالدته أنه وشقيقه لن يُهزما، وأنهما على قدر الإضراب، وسيواصلان خطواتهما.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة