نجل شيمون بيريز: أبي طلب أن نكتب على قبره “رحل مبكرا للغاية”

يوني بيريز أثناء إلقاء خطاب التأبين في جنازة والده

قال نجل الرئيس الإسرائيلي الراحل شيمون بيريز إن والده طلب منه أن يكتبوا على شاهد قبره “رحل مبكرا للغاية”.

وقال يوني بيريز خلال جنازة والده صباح اليوم الجمعة في القدس المحتلة إن والده عندما سئل عن العبارة التي يريد أن توضع على قبره عندما يموت قال “بلا تردد” إنه يريد أن يكتب على قبره: “رحل مبكرا للغاية”.

وأضاف بيريز الابن أن والده، الذي توفي الأربعاء 28 من سبتمبر/أيلول عن 93 عاما، قد رحل بالفعل “مبكرا للغاية”.

وشيعت جنازة بيريز صباح اليوم بحضور عدد من القادة والزعماء، وفي مقدمتهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، والأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، ورئيسا الوزراء البريطاني السابقين ديفيد كاميرون وتوني بلير، والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، ورئيس الوزراء الكندي جستن ترودو.

كما حضر الجنازة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية المصري سامح شكري، في حين رفض النواب العرب في الكنيست المشاركة في الجنازة، وقالوا إن بيريز له تاريخ من المجازر ضد الفلسطينيين وسبب في العديد من مآسي الشعب الفلسطيني.