شاهدI عصام حجي لمباشر: “رشيد” أكبر مهمة علمية منذ الستينيات

يتابع الملايين حول العالم، مهمة إنزال المركبة “رشيد” (روزيتا) على سطح المذنب P/67 والتي ستتم عند الساعة 12:20 بتوقيت غرينتش اليوم الجمعة، بعد 12 عاماً قضتها المركبة في اكتشاف أسرار الفضاء.

ومن داخل المركز الأوربي لعمليات الفضاء “ESOC” التابع لوكالة الفضاء الأوربية (ESA)، اعتبر عالم الفضاء المصري، عصام حجي، وهو باحث رئيسي في المهمة، روزيتا على مدار 12 عاماً بمثابة “مهمة الصحوة العلمية والتقنية” لخدمة البشرية بالكامل، وهي “أكبر مهمة علمية” منذ نزول أول إنسان على القمر في أواخر الستينيات.

وأضاف في تصريحات خاصة لموقع الجزيرة مباشر، ظهر الجمعة، أن المركبة رشيد هي أول مركبة فضاء تحمل 20 تجربة علمية وهو رقم أكبر 4 مرات من متوسط التجارب في أية مركبة فضاء أخرى، بالإضافة إلى أن “روزيتا” تجمع مساهمات من تقريباً ما يفوق 20 دولة مساهمة، ويشارك في عملية إنزال المركبة رشيد قرابة 200 باحث رئيسي وحوالي 200 باحث متعاون.

وأكد حجي أن أهم شيء في “روزيتا” أنها اكتشفت دور المذنبات في نقل العناصر اللازمة لنشأة الحياة في المجموعة الشمسية، والتي يُعتقد أنها قد تكون جاءت من خارج كوكب الأرض، وهو ما يكشف أن كشف الحياة على الأرض عملية غاية في التعقيد.

وكتب حجي أمس الخميس، على صفحته في فيسبوك، معلقاً على حادث غرق مركب هجرة غير نظامية بمنطقة رشيد المصرية “مصريون ينقذون المركبة رشيد في الفضاء ومصريون يهلكون في مركب رشيد على الشواطئ المصرية”.

وتابع قائلاً: “وجهان لهجرة وتهميش الشباب كما لو كانت رحلة البحث عن حياة كريمة رحلة تمتد من قاع المحيط الى نجوم السماء. رحمهم الله جميعا نذكرهم هنا اليوم في هذا المكان”.

المصدر : الجزيرة مباشر