شاهد| وزير عراقي: السومريون أقلعوا إلى الفضاء قبل 5 آلاف عام

قال وزير النقل العراقي، كاظم فنجان، في تصريحات اتسمت بالغرابة، أمس الخميس، إن السومريين أقلعوا بمركبات فضائية قبل 5 آلاف سنة قبل الميلاد نحو الكواكب الأخرى من مطار بمحافظة ذي قار، جنوبي البلاد.

ويعد العام 1957 أول تاريخ معروف عالميا لارتياد الفضاء؛ حيث أطلق الاتحاد السوفيتي السابق في 4 من أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام قمر “سبوتنك1” وهو أول قمر صناعي أرضي في تاريخ البشرية.

وفي مؤتمر صحفي عقده بمحافظة ذي قار على هامش زيارته لمطار المحافظة الدولي المقرر افتتاحه قريباً، أضاف “فنجان”، الذي تسلم مهام عمله قبل نحو شهر ونصف، أن “أول مطار تم إنشاؤه على كوكب الأرض هو مطار ذي قار من قبل السومريين قبل 5 آلاف سنة قبل الميلاد”.

واستطرد: “السومريون أقلعوا بمركبات فضائية نحو الكواكب الأخرى من مطار ذي قار، واكتشفوا الكوكب رقم 12 الذي أعلنت عنه  قبل بضعة أيام وكالة ناسا للفضاء”.

وتابع الوزير: “أجواء محافظة ذي قار خالية من المؤثرات الجوية، التي تثقل من تحركات الطائرات وتحد من مناورتها أثناء الهبوط؛ لذا اختار السومريون أرض محافظة ذي قار لإنشاء المطار”.

والسومريون يمثلون أقدم حضارة معروفة في العراق، والتي بلغت ذروة تقدمها، حسب المؤرخين، بين عامي 2700 – 2400 ق.م.

وخلال المؤتمر الصحفي أدرك الوزير العراقي “فنجان” غرابة تصريحاته، فخاطب الحاضرين قائلا: “أنا أعرف أن ما أتحدث عنه لا يعلمه الكثير من الناس، وأقول لكم: ارجعوا إلى المؤرخ الكبير المتخصص بالدراسات السومرية زكريا سيرجنت، وما ذكره في كتبه صاموئيل كريمر (خبير معروف عالميا في التاريخ السومري واللغة السومرية)”.

ومطار ذي قار بجنوب البلاد، الذي تحدث عنه الوزير العراقي، لم يشهد إقلاع أو هبوط أي طائرة مدنية طيلة العقود الماضية، وكان مخصصا فقط للأغراض العسكرية.