شاهد: عباس وشكري في جنازة بيريز ونواب الكنيست العرب يقاطعون

شارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية المصري سامح شكري في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، بينما رفض النواب العرب في الكنيست المشاركة في الجنازة.

وتوفي بيريز يوم الأربعاء (28 من سبتمبر/أيلول الجاري) عن عمر ناهز 93 عاما بعد إصابته بسكتة دماغية.

وشارك في الجنازة أيضا الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

كما حضر الجنازة الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، ورئيسي الوزراء البريطاني السابقين ديفيد كاميرون وتوني بلير، والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، ورئيس الوزراء الكندي جستن ترودو.

وبينما حضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية المصري سامح شكري جنازة بيريز، رفض النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي المشاركة في الجنازة.

وقال أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة التي تمثل 13 نائبا عربيا بالكنيست: “لن أشارك في هذا الاحتفال بعام 1948 والمفاعل النووي. لن أشارك في هذه الأحداث التي مثلت مآسي لشعبي ووطني عام 1948”.

بدورها قالت النائبة عايدة توما، العضو بالقائمة: “أنا استغرب أن يتوقع منا أحد المشاركة في جنازة بيريز أو بما يسمى الحداد القومي”.

ووصفت توما بيريز بأنه “راعي الاستيطان اليهودي في الاراضي المحتلة، وصاحب فكرة مفاعل ديمونا والتسلح النووي، ومن ارتكب مجزرة قانا عام 1996 في جنوب لبنان”.