شاهد: لحظة انطلاق السفينة “زيتونة” من إيطاليا نحو غزة

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر لحظة مغادرة السفينة “زيتونة” التابعة لأسطول الحرية 4 من محطتها الثالثة بميناء ميسينا الإيطالي في طريقها لقطاع غزة التي تبعد نحو 1000 ميل بحري، بهدف كسر الحصار الإسرائيلي.

وكان يفترض أن تنطلق معها السفينة “أمل-2″، بيد أن الأخيرة لم تتمكن من الإبحار بسبب عطل، حسبما أكد منسقو سفن النساء لكسر الحصار المفروض على القطاع، وكانت “زيتونة” وصلت قبل أيام إلى جزيرة صقلية الإيطالية التي تعتبر المحطة الأخيرة قبل التوجه نحو غزة.

ورصدت كاميرا الجزيرة مباشر بصحبة الزميلة حياة اليماني استعدادات السفينة التي تضم قافلة نسوية مكونة من أكثر من 13 ناشطة من مختلف دول العالم، ويحملن جميعاً شعار المرأة الفلسطينية الغزاوية ورداء أبيض يحمل ألوان العلم الفلسطيني، ويرددن هتافات “الحرية لفلسطين”.

وتهدف القافلة النسوية إلى رفع الوعي العالمي بقضية الحصار ورفع أصوات نساء فلسطين عالياً وإخبار الغزاويات أنهن لسن وحدهن، ودعم الفلسطينيات المحاصرات في غزة منذ 10 سنوات فضلاً عن الهدم والدمار والحصار وقصف القطاع، وأشارت بعضهن لسلاح “المقاطعة” كأحد سبل المواجهة.

ومن اللافت مشاركة الناشطة الإسرائيلية يودات وهي مستشارة سياسية للنائبة حنين الزعبي بالكنيست معلنة رفضها للحصار، أما القبطان مادلين حبيب فهي أسترالية ذات أصول مصرية صعيدية وتتمرس قيادة السفن منذ 30 عاماً، فضلاً عن مشارِكات من تونس والجزائر والعراق وتركيا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وإندونيسيا وجنوب أفريقيا.

وتهدف القافلة إلى تسليط الضوء على معاناة أهالي غزة التي حوّلها الحصار إلى سجن مفتوح، وإبراز معاناة المرأة الفلسطينية التي تكابد الانعكاسات الإنسانية المترتبة على هذا الحصار الجائر، وتحاول إسرائيل إفشال مهمة القافلة والتعتيم عليها إعلامياً.

وكانت إسرائيل تصدت في السابق لسفن تقل ناشطين دوليين ومنعتها من الوصول إلى غزة. وفي 2010 قتل جنود البحرية الإسرائيلية ناشطين أتراكا كانوا على متن السفينة “مرمرة”، مما فجر أزمة في العلاقات بين تل أبيب وأنقرة، وتواصلت الأزمة حتى وقع الطرفان مؤخراً اتفاقاً لتطبيع العلاقات.

وقد طالب “تجمع المؤسسات الحقوقية الفلسطينية” المجتمع الدولي بتوفير الحماية لأسطول الحرية-4، وضمان عدم اعتداء القوات الإسرائيلية عليه، داعياً الاتحاد الأوربي إلى الضغط على الحكومة الإسرائيلية لتمكين المتضامنين من الوصول إلى غزة بأمان وبدون مضايقات.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة