شاهد: نجاة طفل روسي قضى 3 أيام وحيداً بغابة جليدية!

ذكرت وسائل إعلام روسية ووزارة الطوارئ أن طفلاً روسياً كان قد فُقد في غابات سيبيريا قبل 3 أيام عثر عليه حياً وبصحة جيدة.

واختفى تسيرين البالغ من العمر 3 أعوام من منزله في قرية نائية في تيفا بجنوب سيبيريا يوم الأحد.

ودخل الطفل الذي لم يكن مراقباً وراء كلابه في غابة جليدية تسكنها الدببة والذئاب والثعالب.

وشارك أكثر من 100 من الشرطة ورجال الإنقاذ إلى جانب كلاب مدربة وطائرة هليكوبتر في البحث الذي استمر 3 أيام.

وفي النهاية سمع الطفل صوت عمه ورد عليه، وكان على بعد بضعة كيلومترات من منزله.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عامل إنقاذ قوله إن أول شيء سأل عنه الطفل كان سيارته اللعبة.

ونقل عن عامل إنقاذ آخر قوله إن الطفل ربما نجا لأنه ربما لم يتملكه الذعر، وكان أول شيء قام به الطفل بعدما تاه في الغابة أن تناول شوكولاتة كانت في جيبه ثم جلس تحت شجرة وغرق في النوم.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة