شاهد: بكاء أهالي حلب لقلة المساعدات وتزايد القصف

قالت مصادر من المعارضة السورية وأحد عمال الإنقاذ والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية شنت موجة جديدة من الضربات الجوية المكثفة على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب اليوم السبت (24  سبتمبر/ايلول) ليواصل الجيش السوري المدعوم من روسيا هجوما كبيرا لاستعادة المدينة بأكملها.

وقال سكان في شرق حلب، الذي تسيطر عليه المعارضة، إن المنطقة تتعرض لأشرس قصف خلال الحرب منذ أعلنت الحكومة عن العملية الجديدة التي سقط فيها عشرات القتلى خلال اليومين الماضيين.

وأظهرت لقطات فيديو بُثت على الإنترنت اليوم السبت منطقة المشهد في حلب التي أصيبت بأضرار بالغة، وقالت الوكالة إن ثمانية مدنيين من أسرة واحدة لقوا حتفهم وهم امرأة وسبعة أطفال.

وقال مسؤولون بالمعارضة إن الضربات الجوية المكثفة اليوم السبت أصابت أربع مناطق على الأقل في شرق المدينة حيث يقيم أكثر من 250 ألف نسمة.

وتقول المعارضة إن معظم الضربات كانت من تنفيذ طائرات روسية.

ويقول سكان إنه يجري استخدام أسلحة أكثر تدميرا من أي أسلحة استخدمت في المنطقة من قبل وإن مبانٍ كثيرة انهارت تماما.

وتظهر صور لمواقع الانفجارات حفرا في الأرض باتساع وعمق عدة أمتار.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إنه وثق مقتل47  شخصا منذ أمس الجمعة من بينهم خمسة أطفال.

وقال مسؤول بالمعارضة إن عدد القتلى يزيد عن المئة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة