بعد فاجعة رشيد.. إنقاذ قارب يُقل 35 مصرياً بالبحر الأحمر

 

بعد فاجعة رشيد.. إنقاذ قارب يُقل 35 مصرياً بالبحر الأحمر (الأناضول)

قال المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، إنه تم إنقاذ 35 مصريا من الغرق كانوا على متن قارب صيد، شمال البحر الأحمر، شرقي البلاد.

وأوضح سمير، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مساء الجمعة أن القوات البحرية نجحت في إنقاذ بلنص (قارب) صيد مصري من الغرق شمال البحر الأحمر بعد تعطل محركاته، وتعرضه للغرق، وسط ظروف جوية بالغة الصعوبة.

وأوضح أن القارب كان على متنه 35 مصرياً وذلك بعد أقل من 48 ساعة على حادثة غرق مركب للهجرة غير النظامية شمال شرق رشيد شمال البلاد.

ولم يكشف المتحدث باسم الجيش المصري، توقيت هذه الواقعة بالضبط، غير أن تقارير محلية مصرية، ذكرت في وقت سابق، ذكرت أنها وقعت مساء الجمعة، قبل أن تعلن القوات المسلحة تفاصيل الإنقاذ.

وغرق، الأربعاء الماضي، قارب يقل مئات من المهاجرين غير النظاميين من مصر والسودان وإريتريا والصومال، في البحر الأبيض المتوسط، شمالي مصر، أمام سواحل مدينة رشيد، بمحافظة البحيرة “دلتا النيل/شمال”، ما أسفر عن 166 غريقاً “لم يتم تحديد جنسياتهم بعد”، حتى ساعة متأخرة من مساء الجمعة، وفق تصريحات رسمية أكدت أن عمليات الإنقاذ ما زالت مستمرة حيث كان المركب يقل المئات.

فيما دعا شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المصري، مساء الجمعة، إلى عقد اجتماع وزاري عاجل السبت، لبحث أبعاد الحادث، وفق بيان.

وألمح نشطاء مصريون إلى مسؤولية قوات حرس الحدود بالجيش المصري عن غرق قارب “رشيد” بعدما قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية في بيان سابق إن قوات حرس الحدود “نجحت في إحباط محاولة هجرة غير شرعية” بمحافظة البحيرة.

ونشر أهالي الضحايا فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي توضح عمليات انتشال الجثث وتجمهر ذويهم للتعرف على جثامينهم.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة