النقض المصرية تُبرِّئ أمين شرطة متهما بقتل 18 في ثورة يناير

أمين الشرطة المصري المتهم محمد السني

قضت محكمة النقض المصرية، السبت، برفض طعن النيابة العامة على براءة أمين الشرطة بقسم شرطة الزاوية الحمراء محمد إبراهيم عبدالمنعم والشهير بـ “محمد السني”، المتهم بقتل 18 متظاهراً بمنطقة الزاوية الحمراء يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011.

وأيدت النقض حكم الجانيات ببراءة “السني” من الاتهامات المنسوبة إليه، بعد أن قضت الدائرة بقبول الطعن من حيث الشكل وقضت بتأييد حكم البراءة.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت ببراءة المتهم، مستندة إلى ما قدمه دفاعه من مستندات احتوت علي صوراً فوتوغرافية تبين حرق القسم بأكمله وسرقة السلاح وتهريب المساجين، وكذلك مقتل أمين الشرطة عبدالله هريدي ونائب المأمور عبدالله مخيمر للتعدي عليهما خلال الأحداث كما دفع بانعدام نية القتل أو الشروع فيه، وشيوع الاتهام.

وقد أكدت النيابة العامة قيام المتهم بإطلاق النار مباشرة بحق الشهداء، وتعمده قتلهم، رغم كونهم متظاهرين سلميين لم يحملوا أسلحة، وكذلك وجود صور وفيديوهات تظهر إطلاق المتهم للنار على المتهمين، ما أدى إلى استشهاد 18 متظاهراً.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة