أردوغان: أمريكا أرسلت أسلحة لمقاتلين أكراد في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة بتزويد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا بمزيد من الأسلحة هذا الأسبوع، وقال إنها سلمت أسلحة مشحونة على طائرتين لجماعة تصفها أنقرة بأنها “إرهابية”.

ومن المرجح أن تزيد التصريحات التي ألقاها أردوغان في كلمة بنيويورك أمس الخميس من التوتر بين تركيا والولايات المتحدة فيما يتعلق بالدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية التي تشارك في عمليات تستهدف مقاتلي “تنظيم الدولة”.

وتشارك تركيا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد “تنظيم الدولة الإسلامية” لكنها تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية السورية وجناحها السياسي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي امتدادا للمسلحين الأكراد الذين يشنون تمردا على الأراضي التركية منذ ثلاثة عقود.

وقال أردوغان في التصريحات التي نقلها التلفزيون التركي “إن كنتم تعتقدون أن بإمكانكم القضاء على داعش بوحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي فلن يكون هذا بإمكانكم.. لأنهما جماعتان إرهابيتان أيضا.”

وأضاف “قبل ثلاثة أيام أسقطت أمريكا أسلحة محملة على طائرتين في كوباني لهاتين الجماعتين الإرهابيتين.”

وتابع قائلا إنه أثار الأمر يوم الأربعاء مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الذي قال إنه لم يكن على علم بهذا.

وتعتبر الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب شريكا إستراتيجيا مهما في قتال تنظيم الدولة في سوريا. وقد أسقطت جوا أسلحة عليها في بلدة كوباني ذات الغالبية الكردية عام 2014.

وقال أردوغان إن نصف هذه الأسلحة استولى عليها مقاتلو “تنظيم الدولة”. وحاصر “تنظيم الدولة” كوباني لأربعة أشهر في أواخر 2014. وتقع البلدة على بعد حوالي 35 كيلومترا شرقي جرابلس السورية الحدودية التي سيطر عليها مقاتلون من المعارضة مدعومون من تركيا قبل شهر.

واستبعد إبراهيم كالين المتحدث باسم أردوغان أمس الخميس احتمال مشاركة تركيا في عملية تنفذها قوات التحالف ضد “تنظيم الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة السورية إذا شاركت فيها وحدات حماية الشعب الكردية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة