حماس تندد بإدراج أحد قيادتها على قوائم الإرهاب الأمريكية

حماد عمل وزيرا للداخلية في حكومة حماس في غزة

نددت حركة “حماس” بإدراج وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة اسم القيادي بالحركة في قطاع غزة فتحي حماد على قوائم “الإرهاب الأجنبي”.

واعتبر الناطق باسم حركة “حماس” سامي أبو زهري في بيان أن القرار الأمريكي بإدراج اسم القيادي في الحركة فتحي حماد على قائمة الإرهاب “تطوراً خطيراً”.

ورأى أبو زهري أن القرار “يدلل على انحياز الإدارة الأمريكية المطلق لصالح الاحتلال الإسرائيلي ويوفر غطاءً للجرائم الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني”.

ودعا الناطق باسم “حماس” الإدارة الأمريكية إلى “التراجع عن هذا القرار، والتوقف عن هذه القرارات التي تعتبر استفزازاً لمشاعر الأمة كلها”.

وكان بيان الخارجية الأمريكية قد أشار إلى أن حماد “عمل كوزير داخلية في (حكومة حماس)، حيث تضمنت مسؤوليته الأمن الداخلي لغزة، وهو منصب استغله لتنسيق عمل الخلايا الإرهابية” بحسب وصف البيان.

وبموجب هذا التصنيف، يمنع أي مواطن أمريكي أو مقيم في الولايات المتحدة من التعامل مع حماد، كما يقضي هذا التصنيف بتجميد جميع ممتلكاته وأمواله الواقعة ضمن أراضي الولايات المتحدة أو تلك التي تقع ضمن صلاحياتها.