أمريكا تستدعي مليون جهاز “سامسونغ جالاكسي نوت 7”

استدعت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية، وهي هيئة رقابية حكومية، مليون جهاز هاتف ذكي  “سامسونغ جالاكسي نوت 7”  أمس الخميس بعد أسبوعين من توقف الشركة عن بيعها بسبب مشكلة قد تؤدي إلى انفجار أو اشتعال الجهاز أثناء شحنه.

وأعلنت اللجنة عن استدعاء هذا المنتج قائلة إن المستهلكين انتظروا بفارغ الصبر تلك الخطوة بعد أن توقفت سامسونغ عن بيع تلك الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم في الثاني من سبتمبر/ أيلول واستدعت ما تم بيعه بالفعل.

وبدأت الشركة الكورية الجنوبية العملاقة في استدعاء تلك الأجهزة بعد تقارير أن البطاريات في ذلك الهاتف الذكي قد تشتعل فيها النيران. وتعهدت سامسونغ باستبدال 2.5 مليون جهاز حول العالم بأجهزة جديدة.

وقالت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية إن بطارية الليثيوم أيون في ذلك الهاتف الذكي قد ترتفع درجة حرارتها بشكل مفرط وتشتعل فيها النيران، ما يشكل خطرا حقيقيا بإمكان حدوث حريق.    

وأضافت أن عملية الاستدعاء تشمل نحو مليون هاتف ذكي. وقالت الهيئة الرقابية الاتحادية إن مالكي أجهزة “جالاكسي نوت 7 ” يمكن أن يحصلوا على بدائل من سامسونج من المنافذ التي اشتروا منها الأجهزة.