بالصور والفيديو: طفل حديث الولادة يودع توأمه بعِناق مؤثر!

تداولت وسائل الإعلام العالمية صورة مؤثرة لتوأمين حديثي الولادة، بعد أن نشرها والداهما على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عقب وفاة أحدهما، لتحصد الصورة آلاف المشاهدات ومئات التعليقات، بعد انتشارها كالفيروس.

وظهر "ميسون" طفل حديث الولادة يعانق "هوك" شقيقه التوأم المريض بشدة لأول مرة بعد ولادتهما بـ 11 يوماً، لتأسر ابتسامتهما قلوب رواد مواقع التواصل؛ لكن النهاية جاءت درامية للغاية بوفاة هوك.

وبحسب فوكس نيوز وقناة سي بي إس 12 وصحيفة مترو البريطانية، فإن هوك ولد بفتق خلقي بالحجاب الحاجز وهي حالة نادرة تحدث بنسبة واحد إلى 2500 بين الأطفال وبنسبة واحد في الألف بين الأطفال حديثي الولادة، وبإجمالي 1600 حالة سنوياً على مستوى العالم.

هذا الثقب يؤدي إلى تسرب الدم إلى صدر الطفل  وبالتالي فشل الرئتين، وفقاً لمستشفى أطفال بوسطن وهي واحدة من أكبر مستشفيات الأطفال بالولايات المتحدة.

وولد التوأمان ميسون وهوك في مستشفى سانت لوس في أغسطس/آب، لكن هوك خضع لعدة عمليات جراحية ووضع على جهاز التنفس الصناعي بمستشفى يو إف شاندز للأطفال لليلة واحدة.

واقترحت الممرضة السماح للتوأمين بأن يكونا معاً لتهدئة ميسون الذي يبدو أنه كان يشعر بقرب رحيل توأمه، وبالفعل بمجرد أن اقترب من شقيقه ارتسمت ابتسامة حانية على وجهه وفرد ذراعه ليحتضن شقيقه لأول ولآخر مرة قبيل وفاته.

وقال تومي بوتشمياير –والد التوأمين- إن الصورة نشرت على فيسبوك يوم الأول من  سبتمبر، وشوهدت من قبل نحو 6 ملايين شخص وحظيت بآلاف التعليقات، وحث الوالدان الناس على الصلاة من أجل طفلهما لكنهما أعلنا وفاته الأربعاء.

وقالت الأم وهي ممرضة من فورت بيرس، إنه على الرغم من خضوع هوك لعلاج من عيب خلقي نادر، كان ميسون في الواقع يحتاج إلى مواساة من أخيه، وأضافت أنه كان منزعجاً للغاية، فاقترحت الممرضة وضعه بجانب هوك.

وبمجرد أن شعر ميسون بأخيه فرد ذراعه وأمسك به، وبدأ برسم ابتسامة على وجهه، في صورة أبلغ من ألف كلمة، لكن المريض الصغير آثر الرحيل بسلام.

 

 

 

 

 

 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة